أفغانستان: زعماء القبائل يهاجمون كرزاي بسبب الفساد والمحسوبية

الرئيس الأفغاني حامد كرزاي
Image caption وعد باستشارة زعماء القبائل قبل الهجوم على طالبان

انتقد زعماء القنابل في مدينة قندهار الأفغانية رئيس البلاد حامد كرزاي بسبب أدائه في قضايا تتعلق بالأمن والفساد.

وفي زيارة نادرة قام بها كرزاي إلى المنطقة قيل له إن القليلين من يجرؤون على الانضمام إلى الجيش الوطني الأفغاني لأنهم يخشون من اغتيالهم بيد طالبان.

كما اتهم آخرون الرئيس ـ في جدال محتدم كما يصفه مراسل بي بي سي ـ بعدم مكافحة الإرتشاء والمحسوبية.

وقد طمأن كرزاي من اجتمعوا به بأنه سيتم استشارة زعماء القبائل قبل قيام القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) بحملة كبيرة ضد طالبان.

نيران صديقة

Image caption 5 من جنود الجيش الأفغاني قتلوا بنيران صديقة

يذكر أن مصادر الناتو قد أعلنت أن وحدة ألمانية تابعة للحلف في أفغانستان قد قتلت بطريق الخطأ خمسة جنود أفغان في مقاطعة قندوز مساء الجمعة.

وقال بيان للحلف إن الجنود الأفغان كانوا يستقلون سيارتين مدنيتين وقد فشلوا في الانصياع لتحذير بالتوقف على أحد الطرق.

وتقول التقارير إن قوات ألمانية كانت على الطريق نفسه متوجهة للاشتباك مع قوات من طالبان في أعقاب هجوم خلف ثلاثة قتلى من الجنود الألمان.

وأعرب حلف الناتو عن أسفه لسقوط القتلى من الجنود الأفغان في حادث اعتبره "نيران صديقة"، وتشارك ألمانيا بثالث أكبر قوة ضمن قوة المساعدة الأمنية الدولية "ايساف" التي ينشرها الحلف في أفغانستان.

وكان ثلاثة جنود ألمان قد قتلوا وأصيب عدد اخر بجروح خطيرة في وقت سابق من الجمعة خلال معركة مع عناصر طالبان في مقاطعة قندوز.