براون يعلن إجراء الانتخابات العامة البريطانية في 6 مايو

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعلن رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون رسميا إجراء الانتخابات العامة في المملكة المتحدة في السادس من شهر مايو/ آيار المقبل.

وجاء إعلان براون بعد زيارة قصيرة الى قصر بكينجهام صباح الثلاثاء حيث طلب من الملكة اليزابيث الثانية حل البرلمان تمهيدا لإجراء الانتخابات التي يصفها مراقبون بأنها غير محسومة النتيجة.

وقال براون في خطاب أمام مقر رئاسة الوزراء في داونينج ستريت في العاصمة لندن "وافقت وافقت على حل البرلمان وسيتم تنظيم الانتخابات العامة في 6 مايو".

وأضاف براون "أطلب من الشعب تفويضا واضحا يمكنا من انقاذ الاقتصاد واستعادة الثقة في السياسة الداخلية.

المرشحون الثلاثة

سيخوض زعماء الاحزاب الثلاثة الكبرى مناظرة متلفزة للمرة الاولى

ووعد براون خلال خطابه المقتضب بنظام ضرائب عادل وبخفض العجز في الميزانية بمقدار النصف خلال السنوات الأربع المقبلة، فيما حذر البريطانيين من أن خسارة العمال للانتخابات سيعرض الانتعاش الاقتصادي للخطر.

ويفتح هذا الإعلان الباب لانطلاق الحملات الانتخابية والتي ستتوج بسلسلة من المناظرات المتلفزة هي الأولى في تاريخ السياسة البريطانية ويشارك فيها زعماء الاحزاب الثلاثة الرئيسية وهي حزب العمال وحزب المحافظين وحزب الديمقراطيين الاحرار.

وستتنافس الاحزاب الثلاثة، إلى جانب عدد آخر من الاحزاب الصغيرة والهامشية، على 650 مقعدا في مجلس العموم، وهو عدد يزيد بواقع اربعة مقاعد على المجلس الحالي بعد ان اجريت بعض التغييرات في حدود بعض الدوائر الانتخابية.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وسيتعين على الحزب الفائز في الانتخابات ان يحصل على 326 مقعدا على الاقل ليتمكن من تشكيل حكومة اغلبية، والا سيتعين عليه اللجوء للتحالف مع احد الاحزاب الاخرى.

ويدخل حزب العمال، الذي ما برح يحكم البلاد منذ 13 عاما الانتخابات وهو يتمتع باغلبية 48 مقعدا في مجلس العموم، اي ان خسارته لـ 24 مقعدا ستعني خسارة الاغلبية التي يتمتع بها.

ومهما تمخضت عنها الانتخابات من نتائج، سيتغير شكل مجلس العموم تغييرا جذريا عما هو الآن، حيث اعلن 144 من النواب الحاليين نيتهم عدم الترشح لفترة برلمانية جديدة.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك