قراصنة صوماليون يحتجزون سفينة تركية

قراصنة
Image caption وسع القراصنة مجال نشاطهم في الفترة الاخيرة

اكدت القوة البحرية المشتركة التابعة للاتحاد الاوروبي المرابطة في خليج عدن بأن قراصنة صوماليين احتجزوا يوم الاربعاء سفينة شحن تركية قبالة الساحل الكيني.

وقال ناطق باسم القوة الاوروبية إن سفينة الشحن - المسماة "ياسين سي" - التي كانت تحمل على متنها طاقما مكونا من 25 بحار تركي قد هوجمت في عرض البحر على مسافة 250 ميلا بحريا شرقي مقصدها ميناء مومباسا الكيني.

يذكر ان القراصنة الصوماليين قد وسعوا في الفترة الاخيرة مجال نشاطهم، حيث هاجموا مؤخرا سفينة كانت تبحر اقرب الى الهند من افريقيا.

وتقول القوة البحرية الاوروبية المشتركة - التي تراقب الممرات البحرية القريبة من السواحل الافريقية الشرقية - إنها تعتقد بأن الاستراتيجية التي تتبعها اجبرت القراصنة على نقل نشاطهم الى مناطق ابعد.

الناقلة الكورية

من جانب آخر، قالت وزارة الخارجية في كوريا الجنوبية إن ناقلة النفط العملاقة التي احتجزها قراصنة في عرض المحيط الهندي منذ ايام قد رست في البحر على مسافة سبعة كيلومترات من الساحل الصومالي.

وقالت الوزارة إن الناقلة العملاقة التي تبلغ زنتها 300 الف طن قد وصلت الى المنطقة في وقت متأخر من يوم الاربعاء.

وقالت وكالة الانباء الكورية الجنوبية يونهاب من جانبها إن مالكي الناقلة - التي تتعقبها قطعة بحرية كورية جنوبية - قد اجروا اتصالا بالقراصنة الذين يحتجزونها، وان طاقم السفينة بخير.

وجاء في بيان اصدرته وزارة الخارجية في سيؤول ووزعته وكالة يونهاب ان "القراصنة قد اخبروا القطعة البحرية الكورية من خلال ربان الناقلة بأن كل افراد الطاقم بخير في الوقت الراهن، ولكن حياتهم ستكون في خطر اذا اقتربت القطعة البحرية منها."

وقالت الوكالة الكورية الجنوبية إن الشركة المالكة للناقلة، وتدعى شركة سامهو للملاحة، قد اجرت اتصالا بالقراصنة بناء على طلبهم.

وجاء في بيان الخارجية الكورية الجنوبية ايضا "ان الحكومة ستواصل العمل مع الشركة المالكة للناقلة لضمان اطلاق سراح الناقلة وطاقمها في اسرع وقت ممكن."

يذكر ان الناقلة - واسمها "سامهو دريم" - كانت تبحر من العراق الى الولايات المتحدة وهي محملة بالنفط الخام.