فنزويلا تتهم ثمانية كولومبيين بالتجسس

انقطاع الكهرباء في كاراكاس
Image caption قطعت الحكومة التيار الكهربائي عن المؤسسات التي تتجاهل اجراءات تقنين الطاقة

أكدت السلطات الفنزويلية بأنها القت القبض على ثمانية مواطنين كولومبيين بتهم التجسس ومحاولة تخريب شبكة توزيع الطاقة الكهربائية في البلاد.

يذكر ان فنزويلا تعاني في الوقت الراهن من اخطر ازمة في الطاقة الكهربائية تواجهها منذ خمسين عاما، ويقول الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز إن مرد هذه الازمة جزئيا على الاقل اعمال التخريب التي يقوم بها مناوئوا حكومته.

وكانت فنزويلا قد قطعت علاقاتها بكولومبيا في العام الماضي بعد الخلاف الذي نشب بين البلدين الجارين حول قرار كولومبيا استضافة قوات امريكية في قواعدها العسكرية.

ويعتقد ان الكولومبيين الثمانية الذي اعتقلوا في الاسبوع الماضي ينتمون الى اسرة واحدة ما لبثت تقطن في ولاية باريناس الفنزويلية منذ اكثر من 15 عاما.

واتهم وزير الداخلية الفنزويلي الكولومبيين الثمانية بالتقاط صور لمناطق محرمة كمحطات ضخ الطاقة الكهربائية بغية القيام باعمال تخريب تستهدف شبكة توزيع الطاقة الكهربائية المتضررة اصلا.

هواة تصوير

ولدى سؤال الوزير عن الجهة التي يعمل لصالحها المعتقلون الثمانية، اكتفى المسؤول الفنزويلي بالقول "إن جنسيتهم هي العالم المقلق."

وينفي اقارب المتهمين التهم الموجهة لاقاربهم، ويقولون إن الصور التقطها احدهم يهوى التصوير.

وقالت السفارة الكولومبية في كاراكاس إنها بصدد توفير المشورة القانونية للمعتقلين، ولكنها آثرت عدم التعليق على القضية قبل ظهور ادلة جديدة.

يذكر ان ازمة توفير الطاقة الكهربائية في فنزويلا بلغت من الخطورة بحيث دفعت الرئيس تشافيز الى الدعوة الى "جهد مدني وعسكري واستخباري مشترك" لتعقب اولئك الذين يتهمهم بتخريب الشبكة الكهربائية.

اما المعارضة الفنزويلية فتقول إن سبب الازمة هو تقاعس الحكومة في استثمار الاموال الضرورية لادامة وتحديث الشبكة.

وكانت العلاقات الدبلوماسية بين فنزويلا وكولومبيا قد جمدت عندما سمحت الحكومة الكولومبية في العام الماضي للولايات المتحدة باستخدام سبع قواعد عسكرية في الاراضي الكولومبية.