حلف شمال الاطلسي يحقق بمقتل 4 مدنيين بافغانستان

قوات امريكية وافغانية في مرجة بهلمند
Image caption مقتل المدنيين في غارات الناتو يؤثر على سمعة ومهمة الحلف

اعلن حلف شمال الاطلسي (ناتو) انه بدأ التحقيق في مقتل 4 مدنيين في هجمات جوية نفذها الحلف على مبنى في اقليم هلمند جنوبي البلاد.

وقال الحلف ان الهجوم الذي شنته قواته على بلدة جرشك في هلمند جاء بعدما تعرض جنوده لاطلاق نار مصدره المبنى الذي شنت عليه الغارة.

واضاف الحلف ان الجنود عثروا في المبنى الذي قصف على جثث 4 مسلحين وامرأتين وطفل ورجل مسن.

يشار الى ان موضوع مقتل المدنيين في الهجمات التي يشنها حلف الناتو في هلمند تحديدا اصبح سبب تشنج بينه وبين السلطات الافغانية.

على صعيد آخر، قال الحلف انه يحقق في معلومات تفيد بمقتل طفلين وجرح اثنين آخرين على ايدي القوات المتحالفة في حادث منفصل في اشتباكات وقعت شرقي البلاد.

وكانت المعلومات الاولية قد افادت بان الاطفال الاربعة جرحوا في اشتباكات بين جنود الناتو ومسلحين في اقليم كابيسا.

الاوامر الجديدة

وجاء في بيان صادر عن الحلف بأن "الاطفال الجرحى نقلوا على الفور الى مستشفى تابع للقوات المتحالفة (ايساف) قبل ان يتوفي اثنان منهما متأثران بجروحهما، ولم يعرف حتى الآن كيف جرح الاطفال الاربعة ولا تزال التحقيقات جارية لكشف ملابسات الحادث".

ويقول حلف شمال الاطلسي ان العمليات التي يشنها في افغانستان تؤدي في بعض الاحيان الى مقتل مدنيين ويؤدي ذلك الى انزعاج عام يؤثر على سمعة وعمل الحلف في افغانستان، الا ان الحلف يضيف بأن عدد المدنيين الذين يقتلون على ايدي مسلحي طالبان يتخطى بشكل كبير عدد الذين يقتلون في هجمات الناتو.

ويختم الحلف بالتذكير بأن قيادته اصدرت الاوامر بخفض عدد الضربات الجوية والغارات الليلية بهدف خفض عدد الخسائر بين المدنيين.