السلطات الروسية تكشف عن هوية الانتحارية الثانية في تفجيرات موسكو

منفذة هجمات موسكو
Image caption الانتحارية الأولى جانيت عبد الرحمانوفا بصحبة زوجها.

أعلن مسؤولون روس أنهم تأكدوا من هوية منفذ العملية الانتحارية الثانية التي استهدفت مترو الأنفاق في موسكو .

وقال المسؤولون إن منفذ العملية الانتحارية هي امرأة تبلغ من العمر 28 عاما من داغستان وتدعى شاريبوفا مريم وهي زوجة قائد المتمردين الاسلاميين ماجوميدالي فاجابوف .

ونقلت صحيفة نوفايا جازيتا يوم الاثنين عن والد الانتحارية مريم قوله انه تعرف على ابنته من خلال صورتها التي تم نشرها وتداولها على شبكة الانترنت.

وقد تم التعرف على هوية الانتحاري الآخر الذي قام بتنفيذ أحد الانفجارين الذين تسببا في مقتل 40 شخصا وإصابة أكثر من 80 شخصا معظمهم لا يزالون في المستشفى.

وكان الزعيم الشيشاني المتشدد دوكو عمروف قد أعلن أنه أمر بتنفيذ الهجمات يوم 29 من مارس آذار في وقت الذروة . وكانت السلطات الروسية قد كشفت الأسبوع الماضي عن هوية الانتحارية الأخرى وهي إمرأة تبلغ من العمر 17 عاما وتدعى جانيت عبد الرحمانوفا من داغستان ويعتقد أنها أرملة مسلح قتل على يد القوات الحكومية في ديسمبر/كانون أول الماضي.

وتعاني داغستان مثل جارتها الشيشان من عنف المتشددين الإسلاميين وتسعى إلى كبح جماحهم.

وصرح رسول ماجوميدوف والد الانتحارية شاريبوفا لصحيفة نوفايا الروسية إنه تعرف على ابنته من خلال وشاح أحمر كان ترتديه في الصورة التي نشرت لها على شبكة الانترنت.

وأضاف أن ابنته كانت مدرسة لعلوم الحاسب في إحدي المدارس في قرية بالاخاني الداغستانية منذ عام 2006 وأنها كانت تعيش مع والديها اللذين يعملان أيضا في مهنة التدريس.

وقال ماجوميدوف أن ابنته ذهبت بصحبة والدتها للتسوق في العاصمة الداغستانية محج قلعة يوم الـ28 من مارس أي قبل يوم واحد من الهجمات التي استهدفت موسكو. وأوضح أن ابنته اتصلت بوالدتها في ذات اليوم وقالت لها أنها ستزور صديقتها وستعود إلى المنزل بمفردها ثم اختفت منذ ذلك الحين.