رئيس الوزراء التايلاندي يعلن حالة الطوارئ في البلاد

تايلاند
التعليق على الصورة،

المتظاهرون حاصروا مبني البرلمان مما دعا أعضاء البرلمان للفرار خارج المبنى

أعلن رئيس وزراء تايلاند أبهيسيت فيجاجيفا حالة الطوارئ في البلاد وذلك مع تصاعد حدة الاحتجاجات ضد الحكومة التايلاندية.

وقال فيجاجيفا في خطاب تلفزيوني إن الخطوة ستساعد على " عودة هذه الأمور إلى طبيعتها".

ومن المتوقع أن تتخذ السلطات عددا من الإجراءات للسيطرة على الوضع في البلاد.

وجاء إعلان رئيس الوزراء بعد ساعات من تنظيم آلاف من المحتجين ذوي القمصان الحمراء مسيرات حاشدة وتوجهوا إلى مقر البرلمان التايلاندي وحاصروه مما دعا أعضاء البرلمان إلى رفع جلستهم المنعقدة والفرار من المبني.

ويطالب المتظاهرون رئيس الوزراء بالاستقالة والدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة.

وتشهد تايلاند العديد من الأزمات السياسية منذ عام 2006 عندما أطيح بحكومة رئيس الوزراء حينها ثاكسين شيناواترا.

وقد بدأت حدة احتجاجات ذوي القمصان الحمراء وهم أنصار رئيس الوزراء السابق شيناواترا في التصاعد منذ 12 من مارس/آذار.

وكانت الحكومة قد تعهدت بعدم استخدام القوة ضد المتظاهرين بينما قال المحتجون أيضا إن احتجاجاتهم لن تكون عنيفة.

لكن رئيس الوزراء ابهيسيت قال إنه لم يعد من الممكن اعتبار المتظاهرين سلميين وذلك بعد مسيرتهم إلى البرلمان.