بريطانيا: براون يصف خطة المحافظين حول التأمينات الأجتماعية بالخدعة

شن حزب العمال في بريطانيا هجوما ضاريا على خطة حزب المحافظين لألغاء الزيادة المقترحة لتكلفة التأمينات الاجتماعية وقال أن هذه الخطة تعتمد على الوهم والخديعة.

Image caption يقول حزب العمال أن خطة المحافظين ستضر بالخدمات الأساسية كالتعليم والصحة

وجاءت انتقادات قادة الحكومة العمالية بعد أن أصدر 68 من مسؤولي كبرى الشركات البريطانية بيانات أيدوا فيها خطة حزب المحافظين لخفض ما وصفه قائد المعارضة بأنه يمثل ضريبة على الوظائف.

وقال رئيس الوزراء جوردون براون في حوار لبي بي سي إن خطة حزب المحافظين تفتقد للمصداقية وأنها وضعت بدون دراسة معمقة.

وكانت الحكومة البريطانية قد أعلنت خلال الأسابيع الماضية خطة لرفع تكلفة التأمينات الأجتماعية بواقع 1 في المائة اعتبارا من العام 2011.

وتقول الحكومة أن هذا القرار يهدف لتوفير موارد مالية إضافية ستستخدم لدعم الخدمات الحكومية الضرورية كالتعليم والصحة والشرطة.

وفي المقابل يقول قادة حزب المحافظين أن هذه الزيادة ستضر بمساعي انتشال الاقتصاد البريطاني من الكساد لأنها ترفع حجم المبالغ التي تدفعها الشركات للتأمين على موظفيها الذين يتعدى دخلهم السنوي 20 ألف جنيه استرليني.

ويقول المحافظون أنهم سيركزون في المقابل على مكافحة الهدر المالي في الجهاز الحكومي بهدف توفير 12 مليار جنيه خلال العام الحالي.

وكان حزب العمال قد أعلن عن خطة مشابهة تهدف إلى تقليص الانفاق الحكومي بواقع 15 مليار جنيه عبر تعزيز مستوى كفاءة التشغيل ومنع الهدر.

إلا أن قادة حزب العمال يقولون أن من الصعب اقتطاع 27 مليار جنيه من الانفاق الحكومي دون الاضطرار إلى تسريح الاف الموظفين وهو ما دفعها للاقتصار على توفير 15 مليار والسعي لرفع الدخل الحكومي عبر زيادة التأمينات الاجتماعية اعتبارا من العام المقبل.

ويتوقع أن يعلن زعيم حزب المحافظين ديفيد كاميرون اليوم الخميس تفاصيل أكثر حول خطته والتي وصفها قائد حزب الديمقراطيين الأحرار بأنها تهدد الخدمات الحكومية.

وتواصل قضايا الاقتصاد في الهيمة على لحملات الاحزاب الرئيسية