أوباما يتوقع الاتفاق على فرض عقوبات جديدة وقاسية على ايران

الرئيس الامريكي باراك أوباما
Image caption واشنطن تقول ان برنامج ايران يهدف لانتاج سلاح نووي

توقع الرئيس الامريكي باراك أوباما الخميس نجاح التوصل الى عقوبات جديدة وقوية على ايران في فصل الربيع الحالي بسبب برنامج طهران النووي المثير للجدل.

وقال أوباما" توقعاتي اننا سنكون قادرين على تأمين عقوبات جديدة وقاسية على ايران الربيع الحالي".

واضاف الرئيس الامريكي" المناقشات بخصوص العقوبات على ايران تحرز تقدما خلال الاسابيع الاخيرة. في الحقيقة هي تحرز تقدما خلال الشهور الاخيرة. نحن على وشك رؤية محادثات مكثفة في (الامم المتحدة) في نيويورك في الاسابيع المقبلة".

وعلى الصعيد ذاته اكدت الصين انها ستتحدث مع القوى الخمس الكبرى بشأن امكانية فرض عقوبات جديدة على ايران.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الصينية شيانج يو في مؤتمر صحفي الخميس" ان الصين ستشارك في مشاورات على صلة بالموضوع".

وتمارس الولايات المتحدة وقوى دولية اخرى منذ شهور ضغوطا على الصين من أجل ضمان تأييدها للعقوبات على ايران.

وستنضم الصين الى الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا وفرنسا والمانيا وذلك من اجل المشاركة في البماحثات التي ستبدأ في وقت لاحق الخميس في نيويوك بشأن فرض حزمة رابعة من العقوبات الدولية على ايران التي تصر على الطابع السلمي لبرنامجهها النووي.

وقالت شيانج يو" نحن نؤمن ان الحوار هو افضل سبيل لحل للقضية".

وسيناقش مندوبو الدول الست الكبرى في اجتماع نيويورك بنود قرار قد يصدر عن الامم المتحدة بشأن العقوبات على ايران. ووفقا لتقارير يستهدف القرار الحرس الثوري الايراني.

وكان الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد قد قال السبت ان الضغط الدولي على بلاده، بما فيها محاولات فرض عقوبات دولية جديدة عليها، سيزيد من قوة تصميم الجمهورية الاسلامية وعزيمتها على تطوير برنامجها النووي.

كما جدد الرئيس الايراني رأيه القائل بان الرئيس الامريكي باراك اوباما لم يأت بجديد فيما يتعلق بالسياسة الامريكية، وانه "لم يغير شيئا" في سياسة سلفه المعادية لايران على الرغم من وعوده السابقة بهذا الصدد.