المجر: فوز المحافظين يُدخل اليمين المتطرف للبرلمان

ناخبون مجريون
Image caption المجريون صوتوا لليمين المعادي للسامية

تمكنت المعارضة المحافظة في المجر من تحقيق فوز مقنع ومريح على الحزب الاشتراكي صاحب الاغلبية في البرلمان السابق، في الانتخابات البرلمانية.

وقال زعيم المحافظين فيكتور اوربان ان المجريين صوتوا لايقاع الهزيمة بما وصفه "حالة اليأس والاحباط".

وبهذا الفوز يدخل البرلمان للمرة الاولى حزب جوبيك اليميني المتطرف، الذي حقق رصيده من الاستفادة من صعود مشاعر اللاسامية والمناهضة للغجر بين المجريين.

الا ان التقسيم النهائي للمقاعد البرلمانية سيحدد في الجولة الثانية من الانتخابات، والتي ستجرى في الخامس والعشرين من هذا الشهر.

وقال اوربان، الذي سيصبح الرئيس المقبل للوزراء، ان "المجريين صوتوا من اجل المجر ومستقبل المجر، واليوم المواطنون المجريون هزموا الاحباط واليأس".

وقد تعهد اوربا، الذي كان رئيسا للوزراء للفترة من 1998 وحتى 2002، ببرنامج تخفيضات ضريبية لانعاش وتحفيز الاقتصاد.

يشار الى ان المجر تعرضت الى ازمة اقتصادية حادة بسبب الازمة المالية الدولية، مما دفعها الى طلب معونة من صندوق النقد الدولي والبنك والاتحاد الاوروبي، قيمتها نحو 20 مليار يورو.

وقد اضطرت حكومة رئيس الوزراء الاشتراكي جوردن بياناي الى فرض برنامج تقشف قوي، الا ان اجراءات مثل رفع الضرائب وتخفيض الرواتب والاجور، وتقليص مخصصات التقاعد افقدت الاشتراكيين الكثير من شعبيتهم.