قصة حب نجمة تنس هندية من نجم كريكيت باكستاني تتوج بالزواج

بعد كثير من الجدل والترقُّب والعقبات على الطريق، تكللت قصة الحب الرومانسي "العابرة للحدود" التي جمعت نجم الكريكت الباكستاني شُعيب مالك ونجمة التنس الهندية سانيا ميرزا بزواجهما أخيرا في حفل عائلي بهيج أُقيم في فندق فخم في مدينة حيدر آباد الواقعة جنوب الهند.

Image caption كانت صدمة الحبيبين كبيرة عندما احتجزت الشرطة جواز سفر شُعيب واستجوبته فور دخوله البلاد في الثالث من الشهر الجاري

المتحدث باسم لاعبة التنس الأبرز في الهند، خرج بعد الحفل مباشرة ليخبر الصحفيين أن أقارب العريسين حضروا حفل الزفاف الذي جمع بين ألمع نجميين رياضيين في البلدين الجارين اللذين يشوب التوتُّر العلاقات بينهما.

وخاطب المتحدث الصحفيين قائلا: "من فضلكم صلّوا من أجل العريسين."

أفراح واستقبالات

أمَّا وقد تم الزواج الآن، فإن أهل العروسين يعتزمان الآن إقامة الأفراح وحفلات الاستقبال في كل من مدينة العروس، حيدر آباد، ومدينة العريس، لاهور.

وبينما تجري الأفراح بزواج شُعيب وسانيا في كل من الهند وباكستان، فإن العريسين مشغولين في الوقت ذاته بتجهيز عش الزوجية التي سيجمعهما حيث سيستقران في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

ولكي لا تخيب آمال عشق التنس والكريكيت في كل من البلدين المتنافسين، فقد قرر العريسان أن يمثِّل كل منهما بلده الأصلي في البطولات الرياضية الدولية المقبلة.

قصة عائشة صدِّيقي

وكان عقد الزواج بين النجمين قد اعتُبر باطلا عندما طفت على السطح فجأة قصة امرأة هندية أخرى اسمها عائشة صدِّيقي قالت هي الأخرى إن مالك كان قد تزوجها منذ عام 2002.

لكن عقد الزواج بين شُعيب وسانيا عاد وأصبح قائما بعدما طلَّق لاعب الكريكيت الباكستاني زوجته السابقة بفضل تدخُّل بعض الوجهاء والأعيان في مدينة حيدر آباد وأقتعا أسرة الزوجة الأولى بسحب شكواها ضد شُعيب الأسبوع الماضي.

Image caption قصة عشق شُعيب وسانيا عبرت الحدود وشغلت الملايين في بلدين يشوب التوتر علاقاتهما

وتعليقا على ذلك، قال أحد الوجهاء في حيدر آباد للصحفيين: "بعد مفاوضات شاقَّة ومضنية بين العائلتين، طلَّق شُعيب عائشة في مخرج مشرِّف للأسرتين".

حفل زفاف عائلي

أمَّا مراسل بي بي سي المتواجد في حيدر آباد، عمر فاروق، فقال إنه لم يُسمح لوسائل الإعلام بالاقتراب من حفل الزفاف العائلي لشُعيب وسانيا.

رحلة شُعيب الأخيرة إلى الهند لم تكن بذلك اليسر، وإن تكللت أخيرا بزواجه من حبيبته الحسناء سونيا. فقد اضطر إلى المرور عبر بوابة الشرطة الهندية العسيرة.

فقد احتجزت الشرطة جواز سفره واستجوبته فور دخوله البلاد في الثالث من الشهر الجاري، وذلك على خلفية الادعاءات بشأن زواجه السابق من عائشة صدِّيقي.

"خديفة وتزييف"

لكن لاعب الكريكيت الباكستاني أصرَّ على القول إنه تعرَّض لخديعة، وأن وثيقة الزواج التي تقدمت بها أسرة صدِّيقي "مزيفة".

وبعد تحقيق الشرطة معه أثناء تواجده في منزل حبيبته سانيا على مدى ساعتين، خرج النجمان إلى الهواء الطلق حيث عقدا مؤتمرا صحفيا حضره عشرات المراسلين.

وقد خاطب شُعيب الصحفيين قائلا: "أنا هنا لتبرئة سمعتي، لذا لن أغادر البلاد".

أمَّا سانيا، والتي كانت بدورها قد فسخت خطوبتها من شخص آخر في وقت سابق من العام الحالي، فقالت إنها تؤيد تحقيقات الشرطة مع حبيبها وتدعمها.

"نعرف الحكاية"

وأضافت بقولها: "أعرف ونعرف الحكاية وما هي حقيقة الأمر. وسوف تظهر الحقيقة، فنحن نثق بعدالة السلطات".

وكان شُعيب قد اعترف في وقت سابق بأنه قد تعرَّف بالفعل على عائشة صدِّيقي عن طريق الشبكة العنكبوتية، وقال إنه تزوجها عبر الهاتف، وهذا نوع من الزواج يقول البعض إنه مُعترف به في الشريعة الإسلامية، وإن كان الأمر موضع جدل.

Image caption لم يُسمح لوسائل الإعلام بالاقتراب من حفل الزفاف العائلي لشُعيب وسانيا

إلاَّ أن شُعيب عاد وقال إن الصور التي كانت عائشة قد أرسلتها إليه تعود لامرأة أخرى، وبالتالي اعتبر زواجه منها "غير شرعي وباطل".

صور وفتاتان

وقال في بيان أصدره: "لقد اعتقدت أن الصورة تعود فعلا إلى الفتاة التي كنت أتحدث إليها عبر الهاتف وأتواصل معها من خلال الإنترنت. لكن الحقيقة هي أنني لم التقِ حتى هذا اليوم بالفتاة صاحبة الصور التي أرسلتها لي عائشة".

وفي شهر مارس/آذار الماضي، قرر شُعيب، البالغ من العمر 28 عاما، أن ينسى أمر عائشة وليعلن قرار قرانه من سانيا التي تبلغ من العمر 23 عاما.

وبزواج شُعيب من سانيا، يُسدل الستار على فصل مثير من قصة عشق غير اعتيادية عبرت ذات يوم الحدود بين بلدين شهدت العلاقات بينهما الكثير من الشد والجذب منذ استقلال باكستان عن الهند في عام 1947، وإن كان من المتوقع أن يظل زواج النجمين محط اهتمام مشجعيهما وعشاقهما ووسائل الإعلام.

روابط من مواقع بي بي سي الأخرى