بولندا تستعد لمراسم تشييع رئيسها الراحل

الاف الشموع امام القصر الرئاسي
Image caption الاف الشموع امام القصر الرئاسي

بدأت في بولندا الاستعدادات من اجل تنظيم مراسم تشييع رئيس البلاد ليخ كاتشينسكي والذي تحطمت طائرته السبت في سمولينسك غربي روسيا مما أسفر عن مقتله و96 شخصا آخرين، من بينهم قادة كبار في الجيش.

ورجحت مديرة مكتب الرئيس كاتشينسكي السابقة والنائبة في حزب اليمين والعدالة اليزبييتا ياكوبياك تنظيم مراسم التشييع يومي السبت والاحد.

وقالت انه يجري النظر بثلاثة مواقع للدفن هي كاتدرائية القدس يوحنا او المقبرة التاريخية في بوازكي في وارسو اوكاتدرائية فافل في كراكوفيا. وقال مسؤولون بولنديون ان مراسم الجنازة ستجري السبت.

في غضون ذلك يراجع الرئيس البولندي بالوكالة برونيسلاف كوموروفسكي قواعد السفر بالنسبة الى المسؤولين العسكريين بعد ان قضي في الحادث كبار قادة الجيش.

وتشهد روسيا يوما للحداد حيث يتقاطر اقرباء الضحايا الى موسكو من اجل التعرف على جثامين الضحايا. ويشك المحققون الروس في ان سبب الحادث يعود الى خطأ من قبل قائد الطائرة.

وقال المحققون ان طاقم قيادة الطائرة تلقى تحذيرات بأن الطائرة كانت تطير على ارتفاع منخفض قبل أن تعلو قمم شجرية وسط ضباب كثيف بينما كانت تستعد للهبوط في قاعدة جوية السبت.

آلاف الشموع

وعمت مشاعر الحزب اوساط الجاليات البولندية في انحاء العالم واعلنت بولندا حدادا عاما لمدة اسبوع.

Image caption رئيس الوزراء البولندي أمام جثمان رئيسه

ويقول مراسل بي بي سي في وارسو ان الرصيف المقابل لقصر الرئاسة في وسط وارسو اختفى تقريبا حيث امتلأ بالاف الشموع الموضوعة في اوعية زجاجية صغيرة، والتي وضعها البولنديون للتعبير عن مشاعر الحزن والتقدير.

ونقل جثمان كاتشينسكي الى بولندا الاحد على متن طائرة عسكرية بولندية، وذلك بعد إجراء مراسم وداع عسكرية للجثمان في مطار سمولينسك العسكري شارك فيها رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين.

وشقت العربة التي كانت تحمل الجثمان طريقها وسط حشود من الجمهور بينما كانت متجهة الى القصر الرئاسي.

ونقلت وكالة الاسوشيتدبرس عن احدى المشيعات وتدعى بوجوسلو ستارون وتبلغ من العمر 70 عاما قولها" لقد علم البولنديين كيفية احترام تقالدينا، وكيفية النضال من اجل كرامتنا، وقد تضحيته هناك في ذلك المكان المأساوي".

ومن بين القتلى في الحادث زوجة الرئيس ماريا.

ولا توجد سابقة لجنازة مشتركة لئريس دولة وزوجته الا ان ناطقا باسم مكتب الرئيس ذكر لوسائل الاعلام البولندية ان جنازة مشتركة للرئيس وزوجته حالما تصل كل جثث الذين قتلوا في الحاومن المفدث.

ومن مفارقات القدر ان الوفد البولندي بقيادة كاتشينسكي متوجها للمشاركة في الذكرى السبعين لمجزرة قتل فيها 22 الف ضابط بولندي بأمر من ستالين في منطقة كاتين قرب سمولنسك في روسيا.

ومن بين المسؤولين البولنديين الذين وردت أسماؤهم في قائمة الضحايا التي أعلنتها وزارة الطوارئ الروسية رئيس أركان الجيش فرانسيشك غاغور وقادة السلاح البحري والجوي والبري واثنين على الاقل من مساعدي الرئيس.

كما شملت قامئة الضحايا محافظ البنك المركزي، ونائب وزير الخارجية، ورئيس مكتب الأمن القومي، ونائب رئيس البرلمان، ورئيس اللجنة الأولمبية، ومفوض الحقوق المدنية.