مسؤول أمريكي: إيران ستكون قادرة على انتاج قنبلة نووية خلال 6 سنوات

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الامريكية الاربعاء ان ايران ستكون قادرة على انتاج اليورانيوم عالي التخصيب المستخدم في صنع قنبلة نووية خلال سنة واحدة.

وقال الجنرال جيمس كارترايت نائب رئيس هيئة الاركان العسكرية الامريكية المشتركة للجنة تابعة لمجلس الشيوخ إن طهران قد تحتاج الى ما بين ثلاثة وخمسة أعوام أخرى كي تستكمل صنع سلاح قابل للاستخدام.

وأضاف كارترايت "من واقع الخبرة نقول إن الامر سيستغرق ما بين ثلاثة الى خمسة أعوام".

مفاعل بوشهر

مفاعل بوشهر

بدأ العمل في بوشهر في 1974

ومن جانب آخر، أعلن رئيس هيئة الطاقة الذرية الروسية سيرجي كيريينكو الاربعاء أن المفاعل الذي تبنيه روسيا في محطة الطاقة النووية الإيرانية في بوشهر سيبدأ العمل في أغسطس/ آب.

وقال كيريينكو للصحفيين خلال زيارة للارجنتين "تدشين المفاعل مقرر في اغسطس. ونحن نسير وفق الجدول المحدد".

إلا أن المسؤول الروسي نفى أن يمثل افتتاح المفاعل الإيراني تهديدا لاتفاقيات منع الانتشار النووي.

حيث أكد أن "بوشهر لا يهدد نظام منع الانتشار النووي بأي شكل من الاشكال. بوشهر لا يثير قلق أحد".

وكان العمل قد بدأ في محطة بو شهر عام 1974 ثم ترك لخمس سنوات. وتولت روسيا اعمال البناء في التسعينيات بيد انها تعرضت للتاخيرات ايضا.

مجموعة الست والعقوبات

وفي هذه الأثناء أعلنت كل من الصين وروسيا أن المحادثات التي جرت في نيويورك بين موفدي الدول الست الكبرى المكلفة ملف إيران النووي بشان فرض عقوبات جديدة على طهران كانت "بناءة".

وجاءت هذه التصريحات على لسان كل من السفير الصيني لي باودونغ والروسي فيتالي تشوركين الذي أكد أن اجتماعات اخرى ستعقد "قريبا جدا".

وكانت مجموعة الدول الست الكبرى المكلفة بحث الملف النووي الايراني قد أستأنفت اجتماعاتها المغلقة في نيويورك لمناقشة موضوع فرض عقوبات جديدة على ايران.

وشارك في الاجتماع سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن اضافة الى سفير المانيا.

وتتهم الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون ايران بالسعي الى امتلاك سلاح نووي تحت ستار برنامج مدني، الأمر الذي تنفيه طهران.

ومن المتوقع أن يعمل ممثلو الدول الست على دراسة مشروع قرار أمريكي يتضمن اتخاذ اجراءات تستهدف الحرس الثوري الإيراني وفرض عقوبات في مجالات التسلح والطاقة والملاحة البحرية والمال, وفق دبلوماسي قريب من الملف.

وقبل ساعات من الاجتماع, اقر وليام بيرنز المدير السياسي لوزارة الخارجية الامريكية بانه سيكون "من الصعب جدا" ضم روسيا والصين الى عقوبات تستهدف الواردات الإيرانية من الوقود ومنتجات نفطية اخرى.

وفي هذه الأثناء قللت وزارة الخارجية من فرص نجاح اي محاولة حوار جديدة مع إيران في شأن برنامجها النووي مع اقرارها بان "من حق أي دولة" أن تحاول تبني هذا الأسلوب.

تحذير برازيلي لإيران

ومن جانبه قال الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا الاربعاء إنه سيبلغ الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد أن إيران ستواجه عواقب وخيمة إذا سعت لامتلاك أسلحة نووية.

واضاف دا سيلفا أنه سيتحدث وجها لوجه مع احمدي نجاد وسينقل اليه هذا التحذير خلال زيارته المقرره إلى إيران الشهر القادم.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك