اكثر من الف شخص حصيلة القتلى في زلزال الصين

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

ارتفع عدد الاشخاص الذين اعتبروا في عداد القتلى بسبب الزلزال الكبير الذي ضرب مقاطعة كوينجهاي الصينية الى 1144 شخصا حسب مصادر رسمية صينية.

وقال متحدث باسم جهود الانقاذ ان 417 شخصا اخر هم في عداد المفقودين في تلك المنطقة الجبلية الوعرة، وان حوالي 11,744 قد جرحوا من جراء الزلزال.

كما ترك الالاف بلا مأوى، وقضى العديد من السكان ليلتهم في العراء وسط اجواء باردة تصل حد الانجماد.

عمليات الانقاذ

وتعهد رئيس الوزراء الصيني، وين جيابو، لدى زيارته لمنطقة يوشو التي ضربها الزلزال والواقعة في جبال التبت النائية بإعادة تعمير المنطقة.

وقال جيابو "ستبذل الحكومة جهودا شاملة" لإعادة تعمير المنطقة. ويأتي تعهد رئيس الوزراء في ظل مواصلة فرق الإنقاذ عمليات التنقيب عن ناجين.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

ويُقدر عدد المنازل التي تهدمت بفعل الزلزال الذي بلغت قوته 6.9 درجة بـ 15 ألف منزل في يوشو وظل آلالاف من المشردين والجرحى يتنظرون وصول المساعدات.

وقد بدأ الجمعة وصول معدات ثقيلة الى هذه المنطقة الوعرة للمساهمة في جهود الانقاذ، وقد جلبت من مناطق بعيدة على مبعدة مئات الكيلومترات عن المنطقة.

كما وصلت المواد الغذائية والخيم والتجهيزات الطبية، بيد ان عمال الانقاذ يقولون ان ثمة حاجة ملحة الى مزيد من التجهيزات.

ويقول مراسل بي بي سي، داميان جراماتيكوس، الذي وصل إلى أكثر البلدات المتضررة جراء الزلزال في جيغو إن أول ما شاهده هو سلسلة من المعابد البوذية والمحلات والمباني المنهارة.

الحاجة الى الغذاء والدواء

مباني متهدمة جراء زلزال الصين

واشترك الجنود وعمال الانقاذ المدنيين في جهود الانقاذ، فضلا عن الرهبان البوذيين الذين استخدموا المعاول والمجارف وايديهم المجردة للحفر بين الانقاض بحثا عن ناجين.

واشار طبيب في منطقة جيغو التي تعد مركز الزلزال ان عشرات الالاف قد جرحوا في الزلزال وانه لم يعد يذكر كم من الجرحى قد قام بعلاجهم.

وقال الطبيب مياما جيابا الذي يعمل في مستشفى مؤقت اقيم في ملعب المدينة الرياضي "انهم تواصلوا في المجيء زرافات، والواحد تلو الاخر".

واضاف " حتى الان، فان جل ما نحتاج اليه هو الادوية، نحتاج الى المعقمات والمضادات الحيوية، وبشكل عام نحتاج الى مزيد من الخيم والطعام ومستلزمات الصرف الصحي".

وساعد الرهبان في استخراج اجساد القتلى من تحت الانقاض والقيام باجراءات جنازاتهم.

وتوجهت قوافل عسكرية إلى المناطق المتضررة جراء الزلزال وهي تحمل آلات الحفر ومعدات لانتشال الأجسام الثقيلة، بالإضافة إلى نقل عمال الإسعاف والمساعدات.

احياء تحت الانقاض

ورغم وصول رحلات إسعاف جوية إلى مطار يوشو وهي تحمل معدات طبية وعمال إغاثة، فإن انهيار الطريق الرابط بين المطار ومدينة يوشو البالغ سكانها نحو 70 ألف شخص حال دون وصول المساعدات إلى مستحقيها.

جهود الإنقاذ في الصين

أدى الزلزال إلى تشريد آلاف السكان

ويقول مسؤولون إن 85 في المئة من المباني في بلدة جيغو تعرضت للتدمير، وأظهرت صور بثها التلفزيون الصيني الحكومي أن الشوارع تحولت إلى أنقاض.

وتهدم العديد من المدارس مما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 56 طالبا، منهم 22 طالبا في مدرسة في يوشو.

ودعا الرئيس الصيني، هو جينتاو، إلى إنقاذ أكبر عدد ممكن من السكان علما بأن نحو 5 آلاف عامل إسعاف يشاركون في جهود الإغاثة منهم 700 جندي.

وقالت وزراة الشؤون المدنية إنها سترسل 5 آلاف خيمة و50 ألف معطف و 50 ألف لحاف في ظل قلة الخيام والأدوية والمعدات الطبية.

وتلقت الصين برقيات التعاطف وعروض المساعدات من الدول الأجنبية مثل اليابان وروسيا وفرنسا.

ونجحت السلطات في انتشال نحو 900 شخص أحياء من تحت الأنقاض منذ وقوع الزلزال. وفي هذا السياق، عثرت فرق الإنقاذ على فتاة عالقة تحت الأنقاض لأكثر من 12 ساعة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك