الشرطة التايلاندية تفشل في اعتقال زعماء المعارضة

عبض زعماء المعارضة يحاولون الفرار
Image caption يواصل القمصان الحمر للأسبوع الخامس تنظيم مظاهرات مطالبة بتظيم انتخابات مبكرة

طوقت قوات الأمن التايلاندية فندقا في العاصمة بانكوك كان يقيم فيه كبار قادة المعارضة من القمصان الحمر في محاولة منها لاعتقال زعماء المظاهرات المناوئة للحكومة.

لكن أحد زعماء المعارضة ويدعى أريسمان بونجروان أفلح في الهروب بطريقة مثيرة. وأظهرت صور تلفزيونية بونجروانرونج وهو ينزل على متن حبل من الطابق الثالث ليجد في انتظاره بعض أنصار القمصان الحمر الذين ساعدوه في الوصول إلى باب سيارة كانت في انتظاره.

وجاءت محاولة اعتقال زعماء المعارضة بعدما قال نائب رئيس الوزراء، سوتهيب توجسوبان، في تصريح لإحدى القنوات التلفزيونية إن السلطات أمرت باعتقال المشتبه بهم الذين وصفهم بأنهم إرهابيون.

ونجح زعيمان آخران للمعارضة في الهروب في حين استطاع القمصان الحمر احتجاز ثلاثة رجال شرطة لبعض الوقت.

ويرى مراقبون أن فشل قوات الحكومة في اعتقال زعماء المعارضة ونقل عملية هروب بعضهم على شاشات التلفزيون يشكل إحراجا للحكومة.

ويواصل القمصان الحمر للأسبوع الخامس على التوالي تنظيم مظاهرات مطالبة بحل الحكومة التي يقودها أبهيست فياجيفا وتنظيم انتخابات مبكرة.

وكانت محاولة فاشلة للقوات الحكومية إخلاء مباني وساحات كان يشغلها أنصار القمصان الحمر يوم السبت الماضي خلفت مقتل ما لا يقل عن 23 شخصا، معظمهم من المدنيين.

وقد شهدت تايلاند العديد من الأزمات السياسية منذ عام 2006 عندما أُطيح بحكومة رئيس الوزراء حينذاك تاكسين شيناواترا.