الانتخابات البريطانية: الأنظار تتوجه إلى سياسات الديمقراطيين الأحرار

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

هاجم حزبا العمال والمحافظين البريطانيين سياسات منافسهما حزب الديمقراطيين الأحرار في الوقت الذي تشير فيه استطلاعات الرأي إلى استمرار صعود نجم زعيم الحزب الشاب نك كليج في أعقاب المناظرة التلفزيونية الأخيرة.

فقد قال زعيم حزب المحافظين ديفيد كاميرون إن خطط الديمقراطيين الأحرار لإصدار عفو انتقائي عن المهاجرين غير الشرعيين هو بمثابة "الخطأ الفادح".

أمَّا زعيم حزب العمال ورئيس الحكومة الحالية جوردن براون، فقال إن الناخبين "سوف يفكرون كثيرا" قبل أن يستطيعوا اتخاذ قرار بشأن خطط الديمقراطيين الأحرار المتعلقة بائتمانات ضرائب الأطفال وبرنامج الأسلحة النووية البريطانية الذي يعتمد على نظام "ترايدنت" الصاروخي.

لكن كليج رفض ما ذهب إليه البعض من إشاعة احتمال أن يؤدي التصويت لحزبه إلى فوز العماليين، وبالتالي تشكيلهم للحكومة المقبلة. وقال: "هذا ادعاء ممل وقديم".

نيك كليج

شعبية واضحة لزعيم حزب الاحرار الديمقراطيين نيك كليج

في غضون ذلك، أشار استطلاع للرأي أجرته مؤسسة "يوجوف" لصالح صحيفة الصن يومي السبت والأحد الماضيين إلى أن تقدم الديمقراطيين الأحرار على المحافظين بنقطة واحدة، وذلك بحصولهم على 33 بالمائة من تأييد من شملهم الاقتراع، بينما حلَّ العمال في المركز الثالث بنسبة 26 بالمائة.

10 نقاط

نعتقد بأننا الأشخاص الذين سيقودون البلاد من الكساد والركود إلى التعافي، فنحن نقاتل من أجل النصر ومن أجل الأغلبية في هذه الانتخابات

جوردن براون، زعيم حزب العمال البريطاني

كما أشار استطلاع آخر للرأي أجرته مؤسسة "آي سي إم" لصالح صحيفة الجارديان إلى أن الديمقراطيين الأحرار كسبوا 10 نقاط منذ مشاركة كليج في المناظرة التلفزيونية التي جمعته مع كل من براون وكاميرون الخميس الماضي، وكانت الأولى من نوعها في تاريخ الانتخابات البريطانية.

فوفقا لنتائج الاستطلاع المذكور، فقد حصل حزب الديمقراطيين الأحرار على ما معدله 30 بالمائة من أصوات من شملهتم تلك الاستطلاعات، متقدما بذلك بنقطتين على العمال، ومتخلفا بثلاث نقاط فقط عن المحافظين.

وأشار استطلاع ثالث أجرته مؤسسة "كومريس" لصالح تلفزيون آي تي في وصحيفة الإندبندنت يومي السبت والأحد وأُعلنت نتائجه الاثنين إلى أن كلا من حزبي العمال والديمقراطيين الأحرار حصل على نسبة 28 بالمائة من تأييد الناخبين، مقابل 32 بالمائة للمحافظين.

منافسة حامية

نك كريج

كليج: سياستنا حيال المهاجرين ذكية وصارمة وواقعية

وفي مقابلة مع بي بي سي، قال البروفيسور جون كيرتيس من جامعة ستراثكلايد إن نتائج خمسة استطلاعات أُجريت منذ المناظرة التلفزيونية الأخيرة بين زعماء الأحزاب الثلاثة المذكورة أظهرت إلى حصول الديمقراطيين الأحرار على ما معدله 31 بالمائة من أصوات من شملهم الاستطلاع، مقابل 32 بالمائة للمحافظين و28 بالمائة للعمال.

واستجابة لنتائج استطلاعات الرأي الأخيرة، فقد اضطر حزب المحافظين إلى التخلي عن حملة تلفزيونية كانوا قد خططوا لها مسبقا لمهاجمة العمال، وذلك بعد مناشدة شخصية من براون للناخبين لتجنب مثل هكذا سيناريو.

"عدم اليقين"

وقال كاميرون الاثنين إن من شأن هكذا خيار أن يقود إلى حالة من "عدم اليقين، والهراء والانقسام والفرقة"، وبالتالي قد ينتهي الأمر بالشعب إلى "التورط بخيار الإبقاء على جوردن براون في 10 داوننج ستريت لفترة أخرى."

إن سياسة الديمقراطيين الأحرار بمنح المهاجرين غير الشرعيين الحق بالحصول على الجنسية البريطانية خطأ فادح

ديفيد كاميرون، زعيم حزب المحافظين البريطاني

وأقر كاميرون بأن الأجواء الانتخابية "قد اكتسبت بعض النشاط والحيوية" بعد المناظرة التلفزيونية الأخيرة، لطالما أن الناس يريدون "شيئا مختلفا". لكنه قال "فقط الفوز الصريح والواضح للمحافظين هو الذي سيجلب التغيير الحقيقي".

وقال كاميرون: "إن سياسة الديمقراطيين الأحرار بمنح المهاجرين غير الشرعيين الحق بالحصول على الجنسية البريطانية خطأ فادح"، إذ أن الأدلة التي تم الحصول عليها من بلدان اخرى تشير إلى أن ذلك سوف يشجع المزيد من الهجرة غير القانونية.

"شهر عسل سياسي"

وفي مؤتمر صحفي لحزب العمال، اعتبر براون أن الشعبية المستجدة للديمقراطيين الأحرار بمثابة "شهر عسل سياسي".

وقال: "في الوقت الذي نرى فيه أن هنالك أرضية مشتركة بين العمال والديمقراطيين الأحرار في قضايا من قبيل الإصلاح السياسي، فإن هنالك خلافات على السياسة الاقتصادية."

براون (يمين) مع كاميرون (وسط) وكليج (يسار)

صعد نجم زعيم حزب الديمقراطيين الأحرار بعد المناظرة التلفزيونية الأخيرة

وأضاف قائلا: "نحن نعتقد أننا لدينا برنامجا للفوز في البرلمان. كما نعتقد بأننا الأشخاص الذين سيقودون البلاد من الكساد والركود إلى التعافي، فنحن نقاتل من أجل النصر ومن أجل الأغلبية في هذه الانتخابات."

كليج يرد

وردا على حملتي العمال والمحافظين على حزبه، قال كليج إن منافسيه بلا شك سيوجهان الانتقادات، لطالما استخدم كلاهما "ذات الادعاء الممل القديم بأن تصويت الديمقراطيين الأحرار سيصب بمصلحة حزب آخر.

وقال: "إن التصويت للديمقراطيين الأحرار هو بالضبط ما تعنيه هذه العبارة، أي أنه تصويت للديمقراطيين الأحرار وحسب."

وردا على الانتقادات التي وجهت لحزبه بشأن موقفه من المهاجرين غير الشرعيين، نفى كليج أن يكون قد دعى إلى عفو "غير مشروط" عن مثل أولئك المهاجرين.

كليج وموقفه من المهاجرين

هنالك ثمة رشاقة وانسيابية في هذه الانتخابات، لربما لم نلحظها منذ جيل من الزمن

نك كليج، زعيم حزب الديمقراطيين الأحرار البريطاني

وقال إن خطة حزبه ترمي إلى منح الجنسية للمهاجرين غير الشرعيين الذي أمضوا في البلاد أكثر من 10 سنوات، واصفا الخطة بأنها "ذكية وصارمة وواقعية".

وبشأن النتائج التي يُتوقع أن يحققها حزبه في الانتخابات المقبلة، قال كليج : "هنالك ثمة رشاقة وانسيابية في هذه الانتخابات، لربما لم نلحظها منذ جيل من الزمن".

وقال كانت هنالك مرتان انتاب الناس فيهما إحساس بأنهم قد يسيرون في طريق كبير وباتجاه مختلف خلال الانتخابات التي جرت خلال الـ 30 سنة الماضية، ألا وهما انتخابات 1983 و1997، وذلك في إشارة إلى وصول مارغريت تاتشر إلى السلطة عن المحافظين في المرة الأولى وتوني بلير عن العمال في الثانية.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك