أوروبا تبدأ تدريجيا فتح أجوائها

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أقلعت ثلاث رحلات جوية من مطار إمسترادام بهولندا مساء الاثنين متوجهة إلى كل من نيويورك وشنغهاي ودبي، وذلك بعد خمسة أيام من الحظر المفروض على حركة الطيران بسبب سحابة الرماد البركانية المنبعثة من أيسلندا.

وقالت شركة لوفتهانزا الألمانية إن عدداً من طائراتها قد أقلع من مطار فرانكفورت مساء الاثنين بعد موافقة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على السماح للشركة بتسيير نحو خمسين رحلة لإعادة الركاب العالقين بالخارج.

ومن المنتظر أن تعيد رحلات شركة لوفتهانزا ما يقارب خمسة عشر ألف راكب عالقين في مطارات بافريقيا و آسيا والأمريكيتين إلى مطارات مدن فرانكفورت ميونيخ،و دوسيلدورف الألمانية.

وفي بريطانيا، قالت سلطات الطيران بأنها تتوقع البدء في فتح المجال الجوي البريطاني ابتداء من الثلاثاء.

كان علماء في إيسلندا يراقبون ثوران البركان قد قالوا إن الثوران قد دخل مرحلة جديدة يزداد خلالها نفث الحمم بدلاً من الرماد والغبار. وأضافوا إن البركان ما يزال ناشطاً ويمكن أن يسبب ثوراناً في بركان آخر بالقرب منه.

طائرة هولندية تقلع من مطار سكيفول بأمستردام

وزراء النقل في الاتحاد الأوروبي حدووا مسارات لاستئناف الملاحة الجوية

لكن هيئة الطيران الوطنية التي تدير حركة النقل الجوي في أجواء بريطانيا قالت إن سحابة جديدة من الرماد تنتشر جنوباً وشرقاً باتجاه البلاد. وأشارت إلى أن هذا يطرح السؤال حول مدى صوابية الخطط التي اتخذت بفتح بعض المطارات شمال بريطانيا.

جاء ذلك بعد أن وافق وزراء نقل دول الاتحاد الأوروبي على تخفيف الحظر على النقل الجوي في أنحاء أوربا الذي فرض الأسبوع الماضي بسبب الرماد البركاني المنبعث من أيسلندا.

وقال مفوض النقل الأوروبي سيم كالاس بعد الاجتماع الذي عقده وزراء النقل عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة الفيديو كونفرس، قال إنه يتوقع بدء تسيير الرحلات ابتداء من يوم الثلاثاء.

وفي جهود لضمان أمن طيران، يريد الاتحاد الأوروبي خلق ثلاث مناطق طيران، واحدة ستظل بالكامل مغلقة بسبب استمرار تهديد الرماد البركاني.و سيسمح بتسيير الرحلات في المنطقة الثانية. فيما ستفتح المنطقة الثالثة بشكل محدود أمام الطيران.

الحركة الطبيعية

من جهته توقع المسؤول عن المنظمة الاوروبية لسلامة الملاحة الجوية (يوروكونترول) الاثنين ان تعود حركة الملاحة الجوية في اوروبا الى طبيعتها بحلول الخميس, في حال تواصل انخفاض انبعاثات الرماد من بركان ايسلندا.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مدير يوروكونترول بو ريدبورن قوله انه "مقارنة مع الوضع القائم الاثنين حيث تم تأمين نحو 30 بالمئة فقط من رحلات الطيران في دول الاتحاد الاوروبي، نستطيع ان نتوقع اضافة ما بين 10 الى 15 بالمئة الى هذه الحركة يوم الثلاثاء، ثم 10 الى 15 بالمئة اخرى اليوم الذي يليه."

واضاف: "وفي حال تواصل تطور الامور كما يحصل حاليا، وتوقفت انبعاثات رماد البركان باتجاه اوروبا، سنكون على الارجح قادرين على العودة الى الحركة الطبيعية بحلول الخميس."

أثرت الأزمة على نحو 7 ملايين راكب

أثرت الأزمة على نحو 7 ملايين راكب

وجاء كلام هذا المسؤول اثر عقد اجتماع لوزراء نقل دول الاتحاد الاوروبي الذين قرروا استئنافا تدريجيا لحركة الطيران في اوروبا ابتداء من صباح الثلاثاء عبر تخفيف القيود المفروضة على هذه الحركة.

وكانت الهيئة الممثلة لشركات الطيران في العالم (آي إيه تي إيه) قد انتقدت الحكومات الأوروبية الاثنين بسبب الطريقة التي أغلقت بها المجالات الجوية بعد اندلاع بركان ايسلندا.

ووصف جيوفاني بيسيناني رئيس الهيئة الوضع الراهن لبي بي سي بأنه "إحراج أوروبي وفوضى أوروبية".

وقال بيسيناني بأن "القرارات اتخذت في أوروبا بدون تقييم للمخاطر ولا استشارات أو تنسيق. بدون قيادة".

وقد دخل الاثنين حظر الرحلات الجوية في الدول الأوروبية يومه الخامس، وقد أدى ذلك الى تعطيل سفر نحو سبعة ملايين مسافر في أرجاء العالم، وشل الحركة في أكثر من ثلاثمئة مطار في أوروبا.


BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك