تايلاند: الجيش يحمي منطقة المال والأعمال

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

يقوم المئات من قوات الجيش في تايلاند بحماية منطقة المال والأعمال في العاصمة بانكوك لمنع المتظاهرين المعارضين للحكومة من دخول المنطقة.

ويقول مسؤولون في الحكومة إن تحرك الجيش لا يهدف إلى مهاجمة المتظاهرين وإنما هي ببساطة تهدف إلى منع أي محاولة قد يقومون بها لدخول المنطقة.

وكانت حركة المعارضة المعروفة باسم "القمصان الحمر" قد أعلنت من قبل أنها قد تدخل المنطقة إلا أنها أعلنت فيما بعد عدولها عن ذلك.

ويواصل القمصان الحمر للأسبوع الخامس على التوالي تنظيم مظاهرات مطالبة بحل الحكومة التي يقودها أبهيست فياجيفا وتنظيم انتخابات مبكرة.

يذكر أن محاولة فاشلة للقوات الحكومية إخلاء مبان وساحات كان يشغلها أنصار "القمصان الحمر" قبل نحو أسبوع قد خلفت مقتل ما لا يقل عن 23 شخصا، معظمهم من المدنيين.

وكان رئيس الوزراء قد فوض الجمعة الماضي أنوبونجباوجيندا قائد الجيش التايلندي مهام الحفاظ على الأمن القومي.

فشل علني

يذكر أن قوات الأمن التايلاندية كانت قد طوقت قبل أيام فندقا في العاصمة بانكوك كان يقيم فيه كبار قادة المعارضة من القمصان الحمر في محاولة منها لاعتقال زعماء المظاهرات المناوئة للحكومة.

عبض زعماء المعارضة يحاولون الفرار

يواصل القمصان الحمر للأسبوع الخامس تنظيم مظاهرات مطالبة بتظيم انتخابات مبكرة

لكن أحد زعماء المعارضة ويدعى أريسمان بونجروان أفلح في الهروب بطريقة مثيرة. وأظهرت صور تلفزيونية بونجروانرونج وهو ينزل على متن حبل من الطابق الثالث ليجد في انتظاره بعض أنصار القمصان الحمر الذين ساعدوه في الوصول إلى باب سيارة كانت في انتظاره.

وجاءت محاولة اعتقال زعماء المعارضة بعدما قال نائب رئيس الوزراء، سوتهيب توجسوبان، في تصريح لإحدى القنوات التلفزيونية إن السلطات أمرت باعتقال المشتبه بهم الذين وصفهم بأنهم إرهابيون.

ونجح زعيمان آخران للمعارضة في الهروب في حين استطاع القمصان الحمر احتجاز ثلاثة رجال شرطة لبعض الوقت.

ويرى مراقبون أن فشل قوات الحكومة في اعتقال زعماء المعارضة ونقل عملية هروب بعضهم على شاشات التلفزيون يشكل إحراجا للحكومة.

وقد شهدت تايلاند العديد من الأزمات السياسية منذ عام 2006 عندما أُطيح بحكومة رئيس الوزراء حينذاك تاكسين شيناواترا.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك