خريطة تفاعلية: كيف تصدر القوانين في بريطانيا؟

واحد من أهم الأدوار التي يضطلع بها النواب البريطانيين المساعدة في إعداد القوانين وتغييرها. ولا بد من موافقة غرفتي البرلمان على القانون الجديد، بعد عملية قد تستغرق شهورا أو حتى سنوات. حرّك العرض المصور للاطلاع على المراحل الرئيسية في تمرير القوانين.

كيف تصدر القوانين الجديدة

خطاب الملكة
بعد انتخاب حكومة جديدة، تلقي الملكة خطابا أمام البرلمان يتضمن قائمة من مشاريع القوانين أو مقترحات لقوانين جديدة. وقد يكون جزء من هذه المشاريع قد مر فعلا عبر مرحلة أو مرحلتين من الاستشارات: الأوراق الخضراء تحتوي أفكارا لمشارع قوانين والأوراق البيضاء تحتوي على مقترحات أكثر تحديدا.
القراءتان الأولى والثانية
تبدأ معظم مشاريع القوانين من مجلس العموم. وتعتبر القراءة الأولى أمرا شكليا. وفي القراءة الثانية يناقش النواب المبادئ الأساسية. وفي القراءة الثانية يناقش النواب المبادئ الرئيسية. في عام 2005 كانت لدى حزب العمال خطط لجعل إجازة الأمومة أطول. وقد حظي مشروع قرار "العمل والأسرة" بتأييد واسع في القراءة الثانية ولهذا قدم المشروع الى لجنة البت دون الحاجة الى التصويت.
مشاريع القوانين الخاصة بالنواب
يمكن لأعضاء البرلمان أن يقدموا تشريعاتهم الخاصة على هيئة مشاريع قرار خاصة بالنائب. ففي عام 2009 اقترحت النائبة جولي مورغان منع من لم يبلغوا 18 سنة من العمر من استخدام حمامات الاشعة فوق البنفسجية. وحصل الاقتراح على دعم الحكومة وانتقل المشروع الى مرحلة لجنة البت. ولولا دعم الحكومة لم يكن ان يحقق مشروع القانون أي تقدم.
مرحلة لجنة البت
جميع مشاريع القوانين تخضع للنظر من قبل لجنة عامة مكونة من 16 نائبا على الأقل. وينظر هؤلاء في مشروع القانون سطرا سطرا وقد يدخلون تعديلات عليه. ويمكن أن يستدعي اللجنة خبراء لتقديم حقائق حول الأمر. وقد تجتمع اللجنة مرات عدة قبل إعادة مشروع القانون الى مجلس العموم.
مرحلة التقرير والقراءة الثالثة
في مرحلة التقرير يمكن إدخال مزيد من التعديلات. وفي تشهد هذه المرحلة اعتراضات وقد ترفض أجزاء من مشروع القانون عندما ينقسم النواب الى مجموعتين هما فريق "نعم" وفريق "لا". ويتحرك المشروع بعدئذ لقراءة ثالثة عندما يكون هناك نقاش مركز حوله قبل انتقاله الى مجلس اللوردات.
مجلس اللوردات
يمر مشروع القرار عبر العملية نفسها في مجلس اللوردات. وهنا، يكون بإمكان جميع الأعضاء المشاركة في مرحلة لجنة البت. وجميع القوانين تحتاج إلى موافقة مجلس اللوردات لكن، في بعض الأحيان، يستخدم مجلس العموم (مجلس النواب) قانون البرلمان لتمرير مشروع قانون ليصبح قانونا.
التصديق الملكي
تعاد أي تعديلات إلى مجلس العموم للنظر فيها. ومن الممكن أن يراوح مشروع القانون بين غرفتي البرلمان جيئة وذهابا لمرات عدة قبل أن توافق الغرفتان على الصيغة النهائية للقانون ويحصل على التصديق الملكي. لكن مشروع قرار حزب العمال حول إجازة الأمومة لم يلق اعتراضا لذلك أصبح قانونا ودخل حيز التنفيذ في أبريل/ نيسان 2007.
سابقا {current} لاحقا

خطط مجلسي العموم واللوردات تستند إلى معلومات من موقع البرلمان www.parliament.uk

ملف الانتخابات البريطانية

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك