الهند: إعادة افتتاح فندق مومباي بعد 18 شهرا من الهجوم عليه

الفندق
Image caption أعيد الرونق القديم إلى الفندق بعد ان تعرض للدمار

أعيد افتتاح فندق "ابروي" أحد أفخم الفنادق في مدينة مومباي الهندية، بعد 18 شهرا من الإغلاق في أعقاب إصابته باضرار بالغة في الهجوم الذي شنه مسلحون عليه وأدى إلى مقتل 170 شخصا، منهم 30 من العاملين بالفندق والنزلاء.

وقد دمر العديد من غرف الفندق في الهجوم بعد أن اقتحمه مسلحون وأخذوا يطلقون النار ويفجرون العبوات الناسفة في ردهاته بشكل عشوائي.

وقد تم ترميم الفندق وأعيد إلى رونقه السابق بتكلفة مالية بلغت 35 مليون دولار.

وقبيل افتتاح الفندق قام بن ريتشاردسون مراسل بي بي سي بزيارة إليه وشاهد موظفيه في ملابسهم المميزة يسيرون على الأرضيات الرخامية المصقولة.

وكان الفندق هدفا رئيسيا خلال الهجمات التي شهدتها مومباي في نوفمبر/ تشرين الثاني 2008.

وقد تحول الفندق حاليا إلى ثكنة مسلحة ومحصنة ضد الرصاص.

لكن من يتجول في ردهات الفندق حاليا يمكنه سماع نغمات موسيقية رقيقة منبعثة من البيانو الموجود في البهو، وليس أصوات الرصاص والانفجارات حسبما يقول مراسلنا.

ويأمل مالكو الفندق في أن يتمكن من إعادة اجتذاب زبائنه القدامي بالإضافة إلى الزبائن الجدد.

كما يأمل المشرفون عليه أن يعود الفندق إلى ما كان عليه قبل الهجمات فيما يتعلق بنسبة الإشغال.

وقد تم حجز كل موائد مطعم الفندق في أمسية الافتتاح خلال عطلة نهاية الأسبوع، وهي علامة مبكرة على أن الكثير من الزبائن القدامي يرغبون في العودة مجددا إلى التردد عليه.