كوبا: سيدات الرداء الابيض يمنعن من التظاهر

وسط هافانا
Image caption لا يعرف الكثير عن سيدات الرداء الابيض

منعت زوجات وامهات سجناء سياسيين في كوبا، مجددا، من التظاهر في مسيرة احتجاجية في العاصمة هافانا.

وقد طوقت النساء الست، اللواتي يعرفن باسم سيدات الرداء الابيض، من قبل مجموعة من انصار الحكومة الغاضبين، الذين اجبروهن على اخلاء الشارع ودفعوهن الى الحديقة المجاورة.

وقد وقفن بصمت لعدة ساعات بينما كان حشد من انصار الحكومة الغاضبين يهتفون بشعارات ثورية، ويوجهون لهن الاهانات.

وتطالب هذه المجموعة النسوية، التي تعرضت لمعاملة مماثلة الاسبوع الماضي، بالافراج عن ازواجهن وابنائهم المعتقلين في السجون الكوبية.

يذكر ان سيدات الرداء الابيض يقمن بنشاطهن هذا منذ عدة اعوام، الا ان مناصري الحكومة شرعوا في مضايقتهن في وقت سابق من الشهر الحالي بمساعدة قوات الامن.

ويقول المسؤولون الحكوميون الكوبيون ان النساء لا يملكن تصريحا بالتظاهر في العاصمة.

ويقول مراسلنا في هافانا مايكل فوس انه حتى وقت قريب لم يكن يعرف الا القليل من الناس عن وجود سيدات الرداء الابيض، ولا يوجد اي تعاطف شعبي مع قضيتهن.

الا ان المراسل يضيف قائلا ان التصرفات الاستفزازية والعنف ضدهن من شأنه الاضرار بقوة بسمعة كوبا في الخارج.

يذكر ان المظاهرات والاحتجاجات في كوبا تراقب في الغرب مراقبة لصيقة، وقد حظيت سيدات الرداء الابيض بدعم في شكل تصريحات من مسؤولين امريكيين واوروبيين.