تايلاند: رئيس الوزراء يتعهد بإزالة مخيم للمتظاهرين المناهضين للحكومة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تعهد رئيس الوزراء التيلاندي آبيسيت ويتشاتشيفا بإزالة مخيم للمتظاهرين المناهضين للحكومة في قلب العاصمة.

وفي خطاب ظهر فيه ويتشاتشيفا والى جانبه قائد الجيش قال رئيس الوزراء التايلاندي ان الأزمة القائمة لن تحل بما سماه مكافأة الترهيب.

رئيس الوزراء وقائد الجيش

رئيس الوزراء ظهر مع قائد الجيش

وفي أحدث عرض تتقدم فيه حركة القمصان الحمر وعدت الحركة بوقف مسيراتها ومظاهراتها الاحتجاجية التي اجتاحت مناطق شاسعة من العاصمة بانكوك شريطة حل البرلمان في غضون ثلاثين يوما، ولكن رئيس الوزرءا رقض العرض.

وكان أنصار الجماعة قد احتشدوا لأسابيع في أجزاء من وسط العاصمة بانكوك ولكنهم عرضوا انهاء الاحتجاج بشرط حل البرلمان في غضون ثلاثين يوما.

وقال رئيس الوزراء إنه لن يقبل مطالب جماعة استخدمت العنف والترويع، وأضاف "سنستعيد المخيم، ولكن السؤال هو بأي الوسائل، هذا ليس واضحا الآن لأنه يعتمد على عوامل عدة".

وفي تعليق على ذلك، قال قادة الاحتجاج إنهم يخشون الآن من احتمال لجوء السلطات إلى استخدام العنف بقوة لتفريقهم.

وقال خوانتشاي برانبانا أحد قادة الحركة الاحتجاجية لوكالة فرانس برس للأنباء "لن نعود إلى منازلنا إلا بعد أن ننتصر".

وأفادت بعض التقارير أن برانبايا حث أنصاره في الأقاليم على منع وصل قوات الأمن الى بانكوك.

ويرى المحتجون أن الحكومة الحالية غير قانونية.

وكان ناطق باسم الجيش قد قال إن خيار اللجوء إلى العنف سيضر أكثر مما ينفع.

تفجيرات

وكانت الحكومة التايلاندية اتهمت من سمتهم بـ"إرهابيين" بالضلوع في سلسلة التفجيرات التي ضربت وسط العاصمة بانكوك ليلة الخميس وأسفرت عن مقتل شخص واحد وإصابة 80 آخرين.

يأتي هذا في الوقت الذي أصدرت فيه بريطانيا والولايات المتحدة واستراليا تحذيرات جديدة لمواطنيها من السفر إلى تايلاند في أعقاب الهجمات.

وتقول مراسلة بي بي في بانكوك إن الضغوط تتزايد على الحكومة لمحاولة إيجاد مخرج بديل للمصادمات مع المحتجين الذين احتشدوا منذ ستة أسابيع في العاصمة التايلاندية واحتلوا مناطق تسوق وأقاموا عددا من الحواجز ولكن الآمال تتضاءل في الوصول إلى حل.

من جانبه قال متحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون "إن الوضع يتطلب ضبط النفس من قبل جميع الأطراف".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك