كينيا: غضب بشأن حظر مباريات كاس العالم

كأس العالم
التعليق على الصورة،

لا يستطيع كثير من الكينيين تحمل تكاليف تركيب وصلات الأقمار الصناعية في منازلهم

انتقد مشجعو كرة القدم في شمال شرق كينيا قرار زعيم مسلم بإغلاق قاعات الفيديو العامة التي كان من المقرر أن تعرض مباريات كأس العالم التي ستقام في جنوب أفريقيا في منتصف يونيو/ حزيران.

ويشاهد العديد من الكينيين مباريات كرة القدم في قاعات الفيديو عبر الأقمار الصناعية لأنهم لا يستطيعون تحمل هذه التكنولوجيا في منازلهم.

إلا أن الشيخ محمد خليف أمر بإغلاق قاعات الفيديو في بلدة مانديرا، قائلا ان القنوات الفضائية تعرض الأطفال لمشاهدة الصور الإباحية.

وقد أثارت هذه الخطوة الغضب في بلد تحظى فيه كرة القدم بشعبية كبيرة.

وقال باشاس جوكسوداي مراسل بي بي سي من مانديرا إن المشجعين ابلغوه انهم سيفعلون أي شيء لمشاهدة نهائيات كأس العالم التي تبدأ في غضون ستة أسابيع.

وقال البعض منهم انهم يعتزمون عبور النهر القريب الذي تنتشر فيه التماسيح إلى اثيوبيا المجاورة، لمشاهدة مباريات كأس العالم.

وقال رجل لم يرغب في ذكر اسمه "إذا لم يرفع القادة [من رجال الدين] الحظر، فسوف أذهب إلى أي مكان لمشاهدة مباريات كأس العالم، من اليوم الأول إلى اليومالأخير".

وقال الشيخ محمد إن قاعات الفيديو لها تأثير سيئ على الأطفال وتشجعهم على إهمال الذهاب إلى المدارس. وقال لبي بي سي: "إذا كان أي شخص يريد مشاهدة مباريات كأس العالم في منزله فليست لدينا أي مشكلة، أما الجمهور العام فلا".