افغانستان: انفجاران متتاليان في قندهار

القوات الدولية في افغانستان
Image caption تخطط القوات الدولية في افغانستان لشن هجوم كبير في قندهار

قتل اثنان من المدنيين الافغان في حصيلة اولية لانفجارين متتالين ضربا وسط مدينة قندهار جنوبي افغانستان الاثنين ويعتقد انهما استهدفا قائدا في الشرطة المحلية حسب مصادر الشرطة الافغانية.

وقال فاضل احمد شيرزاد نائب قائد الشرطة المحلية ان الانفجارين وقعا باستخدام عبوات ناسفة محلية الصنع زرعت في سيارة ودراجة نارية.

ووقع الانفجاران بشكل متتالي بفاصل دقيقة واحدة بين الاول والثاني.

ووقع احد الانفجارين بالقرب من سيارة نائب قائد الشرطة الا انه لم يكن في داخلها وقت الحادث.

وتعد قندهار اكبر المدن في جنوب افغانستان، وهي التي شهدت انطلاقة حركة طالبان التي ما زالت تحظى بالدعم في هذه المناطق.

قوات اضافية

وتخطط القوات الدولية بقيادة الولايات المتحدة في افغانستان لشن هجوم كبير لاخلاء قندهار من مقاتلي طالبان، وتحطيم سيطرة امراء الحرب الذين سمحوا بتسلل مقاتلي طالبان ثانية اليها.

وقد امر الرئيس الامريكي اوباما بارسال 30000 من القوات الاضافية الى افغانستان، وسيتولى جزء منها دعم الهجوم المتوقع على قندهار.

وكانت طالبان قد صعدت من هجماتها في الفترة الاخيرة، ومنذ 12 ابريل/نيسان الجاري قتل عشرين مدنيا على الاقل في قندهار وبضمنهم عدد من الاطفال.

كما استهدفت الهجمات ايضا عاملين في شؤون الاغاثة في المنطقة.

وتقلق اخبار الهجوم المحتمل وانتشار الجريمة وغياب الامن نصف مليون شخص الذين يسكنون قندهار.