تايلاند: اشتباكات عنيفة بين الشرطة والقمصان الحمر

قوات الشرطة التايلاندية
Image caption يتخوف المتظاهرون من عملية امنية وشيكة

وقعت اشتباكات بين قوات الشرطة التايلاندية والمتظاهرين ذوي القمصان الحمر في ضواحي العاصمة التايلاندية بانكوك.

وقتل جندي جراء رصاص صادر عن قوات الشرطة حسبما ذكرت تقارير فيما اصيب عشرة اشخاص على الاقل.

وكان المتظاهرون قد غادروا في وقت مبكر مخيمهم الحصين في وسط بانكوك من اجل المشاركة في مسيرة تبعد 50 كيلو مترا.

وكان حركة القمصان الحمر، الذين يرغبون في ازاحة الحكومة من السلطة، قد اقاموا مخيما في بانكوك لمدة تربو على الستة اسابيع.

وقد رفض رئيس الوزراء التايلاندي آبيسيت ويتشاتشيفا تلبية مطلبهم بحل الحكومة وتعهد بإزالة مخيمهم من في قلب العاصمة.

"نيران صديقة"

ويحتل ذوو القمصان الحمر الان اجزاء من بانكوك بدءا من الحي التجاري جنوبا الى حي الاعمال.

وظل الكثيرون في المخيم في الوقت الذي توجهت فيه قافلة من المتظاهرين من اجل المشاركة في المسيرة في سوق تالاد ثاي.

وشق اكثر من الف متظاهر طريقهم الى السوق وهم على متن الحافلات والدراجات النارية.

ولم تبد محاولات اولية لوقف القافلة الا ان مئات من رجال الامن اقاموا حواجز في الاحياء الشمالية من العاصمة فيما اطلق بعض منهم طلقات تحذيرية في الهواء.

وقالت مراسلة بي بي سي في بانكوك راتشيل هارفي ان الجندي القتيل يبدو انه قضى نحبه جراء" نيران صديقة" خلال فترة هدوء في المظاهرات.

واضافت مراسلتنا ان عشرة اشخاص اصيبوا اصابات طفيفة.

وقالت ان تحركات الشرطة لا تشير الى ان انها بداية الى اجراءات مشددة لاخلاء المتظاهرين من معسكرهم الرئيسي في وسط العاصمة رغم مخاوف ان المتظاهرين ما زال لديهم مخاوف من ان عملية امنية وشيكة الحدوث.