وصول النفط المتسرب في خليج المكسيك الى السواحل الامريكية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اتسعت بقعة النفط المتسرب من منصة الحفر البحري التي غرقت الاسبوع الى سواحل ولاية لويزيانا الامريكية والتي اعلنت فيها حالة الطوارىء وبدأت شارك قوات البحرية في التصدي لهذا التسرب.

وقد امر الرئيس الأمريكي باراك اوباما باستخدام "جميع الموارد المتوافرة"، بما فيها العسكرية، لمكافحة هذا التسرب.

وشدد البيت الابيض على ان شركة بريتيش بتروليوم هي الطرف "المسؤول" عن الكارثة النفطية في خليج المكسيك وطالبها "باقوى رد فعل ممكن".

وقد طلبت شركة بريتش بتروليوم ومقرها لندن، من وزارة الدفاع الأمريكية الحصول على حق استخدام تكنولوجيا التصوير العسكري المتاحة لديها إلى جانب المركبات التي تعمل عن طريق التحكم الآلي عن بعد، في مكافحة التسرب النفطي في خليج المكسيك.

وقالت وزيرة الامن الداخلي جانيت نابوليتانو ان القرار باعلان التسرب النفطي كارثة "ذات عواقب وطنية" سيسمح باستخدام معدات وموارد لمكافحة التسرب من مختلف ارجاء الولايات المتحدة.

وقالت الاميرال سالي برايس اوهارا من قوة خفر السواحل الاميركية في اللقاء الصحفي ان النفط سيصل الى اليابسة في وقت ما "من يوم غد" الجمعة.

ومن جهته اعلن حاكم لويزيانا بوبي جيندال الخميس حالة الطوارىء في هذه الولاية الأمريكية الجنوبية التي يهدد شواطئها التسرب النفطي الناجم عن غرق منصة نفطية في خليج المكسيك.

وكان خفر السواحل الامريكي اعلن ان التسرب النفطي اكبر خمس مرات مما كان يعتقد سابقا.

وقالت الادميرال ماري لاندري انه يقدر ان 5 الاف برميل يوميا تتسرب في البحر على بعد 80 كيلومترا من شواطئ لويزيانا.

واضافت ان مصدرا ثالثا للتسرب تم اكتشافه في الموقع.

ورُصِد التسرب الجديد بالقرب من موقع انفجار وغرق منصة حفر تابعة لشركة (BP) في الاسبوع الماضي.

وقال الخبراء إن وقف التسرب قد يستغرق ثلاثة أشهر.

كما حذر خبراء الطقس من أن يؤدي تغير اتجاه الرياح إلى دفع البقعة النفطية نحو الشاطئ بدءا من الجمعة القادمة.

وكان سلاح خفر السواحل اشعل النار في جانب من التسرب النفطي في محاولة لانقاذ البيئة.

ويعتقد الان ان التسرب من الكبر بحيث يمكن ان يصل في غضون شهرين الى 11 مليون غالون وهو ما يعادل التسرب النفطي من ناقلة النفط اكسون فالدز قرب شواطئ الاسكا عام 1989.

وقالت الادميرال انه تم ابلاغ الرئيس الامريكي باراك اوباما بالتطورات الاخيرة وان الحكومة عرضت مساعدة وزارة الدفاع في جهود السيطرة على التسرب النفطي المتزايد.

ويصل قطر بقعة الزيت الناجمة عن التسرب النفطي الان الى 970 كيلومترا وتغطي مساحة 74 الف ومئة كيلومتر مربع ويبعد طرفها عن مصب نهر المسيسبي بنحو 32 كيلومترا.

وكان اول التسريبات اكتشفت الاربعاء بعد اربعة ايام من انفجار وغرق منصة بي بي التي كانت ترتبط بالبئر.

وهناك 11 عاملا مفقودا واعتبروا في عداد الموتى نتيجة اسوأ حادث في منصة نفط بحرية في نحو عقد من الزمن.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك