فيتنام تحيي الذكرى السنوية الـ35 لسقوط سايغون

فيتنام

احيى الفيتناميون الذكرى السنوية الخامسة والثلاثين لانتصارهم في الحرب ضد الولايات المتحدة، وذلك باعادة تمثيل عملية الاستيلاء على عاصمة فيتنام الجنوبية السابقة سايغون.

وجرى استعراض عسكري كبير شارك فيه آلاف الجنود في شوارع المدينة التي اصبح اسمها "مدينة هو شي منه" منذ طرد الامريكيين منها عام 1975.

والقى الرئيس الفيتنامي نوين منه تريت كلمة بالمناسبة اثنى فيها على التطور الاقتصادي الذي حققته البلاد.

وكان اكثر من ثلاثة ملايين فيتنامي قد قضوا في الحرب التي امتدت من اوائل الستينات حتى عام 1975، بينما قتل في الحرب زهاء 60 الف امريكي.

وتجمع عشرات الآلاف من الفيتناميين مقابل القصر الجمهوري القديم لمشاهدة العرض العسكري.

ويقول مراسل بي بي سي في مدينة هو شي منه انجا فام إن الفعاليات الاحتفالية انطلقت منذ الصباح الباكر لتجنب حرارة الشمس بعرض مسرحي يروي تاريخ البلاد منذ الازمنة الغابرة الى اليوم الذي حطمت فيه دبابات جبهة التحرير الوطني بوابات القصر الجمهوري واجبرت حكومة فيتنام الجنوبية الموالية للامريكيين على الاستسلام.

وسار نموذج لدبابة في شوارع المدينة حيث قوبل بتصفيق الجموع وهتافاتهم.

وكان الاحتفال مثيرا لعواطف اولئك الذين شاركوا في تلك الاحداث والذين اكتووا بنار الحرب.

وقال فو دانغ توان، الذي كان احد افراد كتيبة دبابات التي شاركت في صنع النصر عام 1975: "نحن موجودون هنا اليوم وكلنا عواطف نتذكر ما جرى منذ 35 عاما. كان نصرا عظيما. جرت الاحداث بسرعة، إذ لم يتطلب تحرير سايغون جهدا كبيرا تبعه توحيد البلاد باسرها."

وقال آخرون إن احتفال اليوم مناسبة لتذكر اولئك الذين قتلوا في الحرب. فقد قال المقاتل القديم فو ثي نهام البالغ من العمر 80 عاما: "افكر في رفاقي الذي ضحوا بحياتهم في سبيل وطنهم. نشعر بالسعادة، ولكننا نشعر دوما بالعرفان للذين قدموا ارواحهم في سبيل بلدنا."

مفقودون

وقد حضرت الاحتفالات في مدينة هو شي منه (التي اطلق عليها اسم زعيم حركة التحرر الوطني الفيتنامي) وفود من كوبا وروسيا ولاوس وكمبوديا.

واثنى الرئيس الفيتنامي في كلمته على التطور الذي شهدته البلاد منذ الحرب قائلا إن اقتصادها قد نما بوتيرة متواصلة بينما تم ضمان الاستقرار الاجتماعي والسياسي.

وقال الرئيس تريت "إن مكانة البلاد في المحافل الدولية قد ارتفعت، بينما تحسنت ظروف سكانها المعيشية.

وعزا تريت النجاح الذي حققته البلاد للحزب الشيوعي الحاكم والقوات المسلحة والشعب الفيتنامي.