المعارضة الالبانية تواصل احتجاجها على نتائج انتخابات العام الماضي

رئيس الحكومة الالباني صالح بريشا
Image caption تعتبر الحكومة مطالب المعارضة غير شرعية

امضى حوالة مئتين من اعضاء المعارضة الاشتراكية في البانيا الليلة الماضية معتصمين امام مقر اقامة رئيس الوزراء صالح بريشا.

وقال المحتجون انهم لن يتناولوا الطعام حتى يوافق رئيس الحكومة على اعادة الفرز الجزئي لاصوات انتخابات يونيو/حزيران الماضي.

وتلك احدث خطوة في سلسلة من الاحتجاجات التي دعا اليها زعيم المعارضة الاشتراكية ادي راما، الذي خطب في عشرات الالاف من انصاره الجمعة في العاصمة تيرانا، مطالبا باعادة فرز الاصوات او استقالة بريشا.

وقام المئات من رجال الشرطة بحراسة الميدان الرئيسي في تيرانا، فيما اعتبرت الحكومة مطالب المعارضة غير شرعية.

وطالب راما، وهو ايضا عمدة تيرانا، انصاره "بالعصيان السلمي" حتى تحقيق مطالبهم.

ويقول مراسل بي بي سي في تيرانا مارك لوين ان البانيا تواجه جمودا سياسيا خطيرا يضر بامالها في الانضمام للاتحاد الاوروبي.