ماليزيا: خلاف بين القضاء الإسلامي والمدني في قضية أحوال شخصية

لقطة من الشارع الماليزي
Image caption تعتقد الاقليات الهندية والصينية أنها تعاني من تنامي "النفوذ الإسلامي"

أصدرت محكمتان ماليزيتان (واحدة إسلامية والأخرى مدنية) حكمين مختلفين في نزاع بين زوجين منفصلين بشأن حضانة ابنائهما.

وقد دخلت الزوجة الهندوسية والزوج المسلم في مواجهات مستمرة بشأن من يحق له حضانة الابناء.

وتسلط هذه القضية الضوء على التضاد القائم في ماليزيا بين النظام القضائي الإسلامي والمدني.

وقد قضت المحكمة الإسلامية بأن تؤول حضانة الأطفال للزوج الذي تحول إلى الدين الإسلامي مؤخرا، بينما جاء حكم المحكمة المدنية لصالح الزوجة.

وتعترض الزوجة الهندوسية كذلك على تحول ابنائها إلى الدين الإسلامي تبعا لوالدهم.

وتعتقد الاقليات الهندية والصينية في ماليزيا أن حقوقها تتعرض للانتهاك بسبب تنامي "النفوذ الإسلامي".