التسلسل الزمني لاكتشاف السيارة المفخخة بنيويورك

جانب من الساحة
Image caption الشرطة قامت باخلاء جزء من تايم سكواير كإجراء احتياطي

حوالي 53 ساعت مضت منذ ترك فيصل شاه زاد سيارة مفخخة في ميدان "تايمز سكوير" في نيويورك حسب التقارير الى ان القي القبض عليه.

فيما يلي تسلسل الأحداث التي ادت الى عملية الاعتقال في النهاية:

مساء السبت الماضي أبلغ بائع متجول الشرطة بأن دخانا يتصاعد من سيارة نيسان باث فايندر متوقفة عند ناصية شارع 45 والجادة السابعة في قلب ميدان "تايمز سكوير".

بعد فحص السيارة اكتشفت الشرطة أنها محملة بثلاث عبوات من البروبين سعة كل منها 20 لترا، وصندوق حديدي مملوء بالألعاب النارية بالاضافة الى 250 رطلا من من السماد الكيماوي وعبوات الجازولين وساعتي توقيت.

تم إخلاء الميدان الذي يكون عادة مكتظا بالسياح والمتسوقين بينما قام اختصاصيون بتفكيك العبوة.

وتبين رجال الأمن أن الرقم المتسلسل قد أزيل عن اللوحة الداخلية، ولكن أحدهم زحف تحت السيارة حيث وجده.

من ثم بدأ رجال الأمن بتحليل لأشرطة الفيديو التي صورتها الكاميرات الموجهة على الميدان.

استطاع رجال الأمن الوصول الى المالك الأصلي للسيارة من خلال الرقم المتسلسل، وحصلوا منه على بيانات الشخص الذي اشترى السيارة منه قبل أسابيع، ودفع ثمنها أوراقا نقدية، ووصفه بأنه إما من أصل إسباني أو شرق أوسطي في حوالي الثلاثين من عمره.

تمكن رجال مكتب التحقيقات الفيدرالي (اف بي اي) من التعرف على هوية الشخص مساء الأحد، وتبين أن اسمه فيصل شاه زاد، من أصل باكستاني.

تعقبه عملاء الاف بي اي الى أن وصلوا الى منزله في كونيكيتيكت حيث قاموا بتفتيشه.

أصدرت وزارة الأمن القومي تعليمات بتصعيد الإجراءات الأمنية في مطارات الساحل الشرقي.

أضيف إسم شاه زاد الى لائحة المطلوبين يوم الاثنين، وفي المساء ألقي القبض عليه بينما كان يحاول السفر الى دبي على متن طائرة تابعة لشركة طيران الإمارات.

وفي الساعة الواحدة والنصف من فجر الثلاثاء أعلن وزير العدل الأمريكي اريك هولدر إلقاء القبض على شاه زاد على خلفية محاولة التفجير الفاشلة في ميدان "تايمز سكوير".

بعد مضي 12 ساعة أخبر هولدر الصحفيين بأن المتهم يتعاون مع المحققين، وزودهم بمعلومات استخبارية أثناء التحقيق واعترف بتلقيه تدريبات على تصنيع القنابل في باكستان.