المطارات الامريكية تشدد اجراءات السفر بعد محاولة شاهزاد

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

شددت سلطات الامن والملاحة الجوية الامريكية من اجراءات الامن في المطارات ورحلات نقل الركاب، عقب نجاح امريكي من اصل باكستاني حاول تفجير سيارة، ركوب طائرة متجهة الى دبي.

وكان فيصل شاهزاد قد تمكن من شراء تذكرة طيران الاثنين وصعد على متن الطائرة بالفعل، على الرغم من انه كان على قائمة الممنوعين من السفر جوا قبلها بساعات.

يشار الى ان التعليمات كانت قد وجهت الى خطوط الطيران بالتدقيق على مسافريهم قبل 24 ساعة من قيام الرحلة، للتأكد من عدم وجود اسم اي منهم على لائحة الممنوعين، لكن المدة تقصلت الآن الى ساعتين قبل الطيران.

من جانب آخر قال وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك إنه يخشى أن تؤثر محاولة تفجير سيارة في ميدان تايم سكوير السبت الماضي على صورة بلاده كون المتهم بمحاولة التفجير هو مواطن أمريكي من أصل باكستاني.

شاه زاد

كان شاهزاد في باكستان لخمسة أشهر

لكن مالك أضاف في تصريح لـ بي بي سي أن وقوع الحادث على الأراضي الأمريكية وحصول شاهزاد على الجنسية الأمريكية يضع المسؤولية على عاتق السلطات الأمريكية.

وكانت السلطات الامريكية قد كشفت عن تفاصيل جديدة تفيد بأن شاهزاد كان قد اعتقل قبل دقائق فقط من محاولته مغادرة البلاد.

وكان شاهزاد على متن طائرة تستعد للاقلاع إلى دبي في مطار جون كنيدي الاثنين الماضي.

وكان شاهزاد قد اعترف امام القضاء، حيث يحاكم بتهم الارهاب، بدوره في محاولة التفجير التي جرت السبت الماضي وقال إنه تلقى تدريبا على صناعة القنابل في باكستان.

"مؤامرة إرهابية"

وقال وزير العدل الامريكي اريك هولدر "من الواضح أن تلك كانت مؤامرة ارهابية تهدف لقتل امريكيين في واحد من أكثر الأماكن ازدحاما في البلاد".

يذكر أن شاه زاد البالغ 30 عاما من سكان مدينة بريج بورت في ولاية كنيكتيكت، وتذكر التقارير إنه عاد مؤخرا من زيارة إلى باكستان استغرقت خمسة أشهر.

ولم يظهر شاه زاد أمام القاضي في المحكمة يوم الثلاثاء، ولم تعط أسباب لتأخره عن المثول أمام المحكمة.

ويشتبه في أنه اشترى سيارة دفع رباعي وجدت محملة بالمتفجرات في ساحة "تايمز سكوير".

هاتف محمول

ومثلت تلك السيارة التي لم تنفجر دليلا رئيسيا استخدمته الشرطة الأمريكية لمتابعة شاه زاد.

حيث عثرت الشرطة من خلال أرقام السيارة على مالكها السابق الذي قال إنه باعها لشاه زاد مقابل مبلغ نقدي دون أوراق رسمية.

لكن المالك السابق للسيارة كان يحتفظ برقم الهاتف المحمول لشاه زاد وأعطاه للشرطة.

واشارت وثائق المحكمة كذلك إلى ذلك الهاتف قد استخدم للاتصال بمحل لبيع الألعاب النارية في ولاية بنسلفانيا.

شراء تذكرة السفر

وعلى الرغم من أن اسمه أضيف إلى قائمة المحظورين من السفر في وقت مبكر من يوم الاثنين الماضي، إلا أن شاه زاد استطاع شراء تذكرة من شركة طيران الإمارات للتوجه إلى دبي واستطاع تجاوز الاجراءات الامنية في مطار جون كنيدي في وقت متأخر من ليل الاثنين.

يذكر أن السيارة -وهي من طراز نيسان باثفايندر- كانت متوقفة في "تايمز سكوير" بينما محركها دائرا.

وقال مسؤولون إن المتفجرات التي عثر عليها بدائية الصنع، لكن يمكن أن تحدث كرة نارية كبيرة الحجم وتنشر الشظايا بما يكفي لقتل المارة.

ويقول المحققون إن شاهزاد اعترف بضلوعه في محاولة التفجير، لكنه ذكر أنه عمل بمفرده.

غير أنه اعترف بأنه تلقى تدريبا عسكريا في اقليم وزيرستان الباكستاني.

وقد اعتقلت السلطات الباكستانية رجلين على علاقة بشاهزاد، ويبحث المحققون الامريكيون في صلات محتملة بينه وبين مجموعات أجنبية مسلحة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك