القوات الروسية تحرر ناقلة نفط وتعتقل قراصنة صوماليين

قراصنة
Image caption اختطف القراصنة الصوماليون عشرات السفن

حررت القوات الروسية ناقلة النفط الروسية التي اختطفها قراصنة صوماليون الأربعاء شرق خليج عدن وعلى متنها 23 بحارا.

وتمكنت القوات على السفينة الحربية الروسية " مارشال شابوشنيكوف" من الاقتراب من ناقلة النفط "موسكو يونفيرستي" وتحرير طاقمها الذي اختبأ في احد الكبائن بعدما عطل السفينة.

وقبل اقتحام الناقلة، قامت القوات الروسية بعملية استطلاع مستخدمة مروحية فوق الناقلة.

وعند الاقتحام، رد المختطفون باطلاق النار واثر الاشتباك اعتقلت القوات الروسية 10 من القراصنة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اليكسي كوزنيتسوف ان القراصنة محتجزون على متن الناقلة وسيتم نقلهم الى موسكو لتوجيه التهم الجنائية اليهم.

وقال متحدث باسم شركة نوفوشيب المالكة للناقلة: "حرر القراصنة السفينة وكل الطاقم على متنها سالمون وفي حالة جيدة".

ومما ساعد على سرعة عملية تحرير الناقلة ان السفينة الحربية الروسية لم تكن بعيدة عن المنطقة (مسافة اقل من يوم)، كما ان الطاقم تحصن في غرفة معززة الابواب بعدما عطل اجهزة الناقلة.

وكان قراصنة صوماليون هاجموا ناقلة النفط الروسية التي ترفع العلم الليبيري خلال رحلتها من البحر الأحمر إلى الصين حاملة 86 ألف طن من النفط.

ويعتقد ان القراصنة الذين يجوبون المنطقة والذين اختطفوا عشرات السفن يحتجزون حاليا نحو 400 رهينة.

وتعيش الصومال دون حكومة منذ نحو 20 عاما.