الادعاء الأمريكي يوجه لائحة اتهام للمشتبه بمحاولة التفجير

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وجه الادعاء الأمريكي لائحة اتهام للمواطن الأمريكي من أصل باكستاني فيصل شاه زاد لاتهامه بمحاولة التفجير التي أحبطت في ميدان "تايمز سكوير".

وتضمنت لائحة الاتهام خمس تهم من بينها محاولة تفجير سلاح دمار شامل.

وأفادت مصادر الادعاء أن المتهم اعترف بتلقيه تدريبات في باكستان.

وكان شاه زاد، 30 عاما، قد عاد من رحلة الى باكستان في شهر فبراير/شباط، حيث قضى خمسة شهور هناك .

وقالت مصادر لبي بي سي ان المتهم قضي شهرا واحدا على الأقل في مدينة كراتشي العام الماضي، وأفادت بعض التقارير أنه قضى بضعة شهور أخرى في مدينة بيشاور القريبة من معاقل طالبان ومعسكرات تدريب الحركة.

وقد اعترف المتهم بعد اعتقاله الاثنين انه حاول تفجير السيارة في ميدان "تايمز سكوير" السبت، وقال انه لم يكن له شركاء، حسب ما ورد في الوثائق التي قدمت الى المحكمة.

وقال احد امصادر لوكالة رويترز للأنباء "ان المتهم اعترف بشراء السيارة وتجميع المتقجرات، وترك السيارة في الميدان".

وكان المشتبه به اعتقل في مطار جون اف كيندي في نيويورك فيما كان يحاول مغادرة البلاد الى دبي.

وقال وزير العدل الأمريكي أريك هولدر ان التحقيقات مازالت مستمرة في هذه القضية، وان عددا من الخيوط الواضحة في القضية مازالوا يتتبعونها.

وقال الرئيس باراك اوباما إن مكتب التحقيقات الفيدرالي (اف بي اي) يملك كل الوسائل اللازمة لمعرفة ما يلزم، بما في ذلك ان كان للمتهم صلة بجماعات ارهابية.

واضاف أوباما قائلا "سيقدم المتهم الى العدالة، وسنعمل كل ما بوسعنا لحماية المواطنين الأمريكيين. نحن نعلم أن هدف هؤلاء الذين يحاولون تنفيذ عمليات كهذه هو نشر الخوف، ولكننا لن نخاف".

وأفادت الأنباء الواردة من باكستان أن والد زوجة شهزاد وشخصا آخر قد اعتقلا في مدينة كراتشي، إلا أن السلطات الباكستانية نفت في وقت لاحق قيامها بأي اعتقالات.

ووعد وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك بمساعدة السلطات الأمريكية في تحديد هوية القائمين على المحاولة وتقديمهم للعدالة.

وكانت حركة طالبان الباكستانية قد قالت الأحد إنها تقف وراء المحاولة، إلا أن مراسلة بي بي سي في باكستان أورلا جويرين قالت ان لا دليل ان للحركة القدرة على الضرب داخل الولايات المتحدة.

شرطة أمام المحكمة في مانهاتن

يقظة

ودعا هولدر الشعب الامريكي الى التحلي باليقظة وابلاغ السلطات عن أي شيئ مثير للشبهات.

واكد "ان هذه المحاولة الفاشلة لو كتب لها النجاح لكانت هجوما مميتا". مشيرا الى ان نية الارهابي الواضحة هي "قتل الامريكيين".

وأفادت صحيفة نيويورك تايمز ان المشتبه به من سكان ولاية كونكتيكت الأمريكية. وكانت السلطات قامت بعملية مطاردة ضخمة بمشاركة قوة مكافحة الارهاب في مكتب التحقيقات الفيدرالي وشرطة نيويورك للقبض على المشتبه به في قضية محاولة تفجير السيارة السبت في ساحة "تايمز سكوير".

وقام رجال مكتب التحقيقات الفيدرالي (اف بي اي) بتفتيش منزل شهزاد صباح الثلاثاء واستولوا على بعض الحقائب البلاستيكية.

يذكر أن الشرطة لم تهتد الى دافع محاولة التفجير في ميدان "تايمز سكوير"، وقال باري مون الذي كان مدير مكتب التحقيقات الفيديرالي حين وقعت هجمات سبتمبر/أيلول عام 2001 إن المشتبهين قد يتراوحون بين من يتعاطفون مع أعداء الولايات المتحدة والارهابيين المحليين، وحتى يمكن أن يكونوا موظفين في مصلحة ما في ميدان تايمز سكوير.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك