الانتخابات البريطانية: مئات لم يتمكنوا من الاقتراع مع اقفال المراكز في تمام العاشرة مساء

مركز اقتراع في بريطانيا
Image caption البعض هدد بالطعن في النتائج المتقاربة.

لم يتمكن مئات الناخبين الذين انتظروا في طوابير طويلة في الساعات الاخيرة من الانتخابات البريطانية من الادلاء بأصواتهم بسبب اقفال مكاتب الانتخاب في الساعة العاشرة مساء بتوقيت لندن.

وقد اشارت التوقعات بأن نسبة المشاركة في هذه الانتخابات كانت مرتفعة وتتخطى نسبة المشاركة في انتخابات عام 2005.

وقالت اللجنة المستقلة المشرفة على الانتخابات ان "المعلومات التي وردت عن عدم تمكن المواطنين من الادلاؤ بأثصواتهم سيجعلها تتقدم بطعون".

وفي مدينة شيفيلد انتظر بعض المواطنين في طوابير لمدة اكثر من 3 ساعات دون ان يتمكنوا من الانتخاب مع حلول الساعة العاشرة مساء.

وسجلت حالات عديدة مشابهة منها في مدينة مانشستر، كما ان الشرطة البريطانية افادت ان احد مكاتب الاقتراع استمر باستقبال المقترعين حتى الساعة العاشرة والنصف مساء على الرغم من ان نظام الانتخاب يحتم على السلطات عدم منح اوراق الاقتراع للناخبين بعد العاشرة مساء.

طعن

ومع انتهاء موعد الانتخاب دون تمكن المنتظرين من الادلاء بأصواتهم حضر رئيس حزب الديمقراطيين الاحرار نك كليج الى بعض مراكز الاقتراع في شيفيلد وتقدم شخصيا بالاعتذار لهم.

من جهته، عبر جاك سكوت المرشح عن حزب العمال عن غضبه بسبب عدم تمكن الكثيرين من الانتخاب بعد الانتظار طويلا، اما النائب عن دائرة هيلزبارة هيلين جاكسون فقالت ان ما يجري سيجعل المرشحين يطعنون بالنتائج في حال تقاربها.

وفي هاكني بلندن، نفذ ناخبون لم يتمكنوا من الادلاء بأصواتهم اعتصاما للاحتجاج على اقفال مراكز الاقتراع في هذه الانتخابات التي يختارون فيها كذلك مجالسهم البلدية ورؤساء بلدياتهم.

وفي ويلينجتون بمدينة مانشستر، اقفلت الابواب في تمام العاشرة مساء ولم يتمكن اكثر من 200 شخص من الادلاء بأصواتهم.

كما افادت الانباء بأن حالات مماثلة سجلت في مدينة نيوكاسل البريطانية.