نبذة عن الرئيس النيجيري الراحل عومارو يار أدوا

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

ولد عومارو يار أدوا في السادس عشر من أغسطس/آب عام 1951 في مدينة كاتسينا الشمالية، وكان والده وزيرا في أول حكومة تشكل بعد الاستقلال، كما كان شقيقه الرجل الثاني في حكومة أوليسيجوا أوباسانجو العسكرية (1976-79).

درس يار أدوا الكيمياء ثم اشتغل بالأعمال، إلى أن اختطفته السياسة، ليصبح فيما بعد أول رئيس لنيجيريا يحمل شهادة جامعية، وقبلها كان حاكما لإقليم كاتسينا في سنة 1999، مرشحا عن حزب الشعب الديمقراطي.

وقد فاز فوزا ساحقا في الانتخابات الرئاسية عام 2007، ورغم مزاعم التزوير التي طالت الانتخابات التي فاز بها أدوا إلا أنها كانت أول عملية انتقال للسلطة من رئيس مدني إلى آخر في نيجيريا منذ عام 1960.

وحين توليه السلطة وعد بالاستمرار بالإصلاحات الاقتصادية التي بدأها سلفه أوباسانجو لتؤدي في النهاية الى تبني البلاد اقتصاد السوق.

عومارو

انتخب رئيسا للبلاد في أبريل/نيسان 2007

كما وعد بتنمية الزراعة وتوفير الأمن الغذائي ومحاربة الفساد وتحسين المستوى التعليمي، ومعالجة العنف في منطقة الدلتا الغنية بالنفط، وهي النقطة الوحيدة من برنامجه التي أحرز فيها بعض التقدم.

كان يار أدوا يعاني من مرض في الكلى تطلب سفره الى الخارج للعلاج بشكل متكرر، مما أضعف الثقة الشعبية في رئاسته.، وفي شهر نوفمبر/تشرين ثاني النماضي سافر الى جدة في السعودية حيث للعلاج، حيث قضى هناك ثلاثة شهور، مخلفا فراغا في السلطة.

ماركسي التوجه

كان فوز يار أدوا بالانتخابات الرئاسية عن حزب الشعب الديمقراطي بفضل دعم سلفه أوباسانجو الذي كان يأمل بأن يمسك بخيوط السلطة من وراء الكواليس، إلا أن يار أدوا خيب آماله بأن اتبع خطه الخاص.

وبعد شهور من انتخابه رئيسا قام يار أدوا بإعادة تأميم بعض المؤسسات التي خصخصها سلفه، كذلك تخلص من بعض مناصري أوباسنجو في حزب الشعب الديمقراطي.

عندما كان طالبا في جامعة أحمدو بيلو كان يار أدوا لا يخفي توجهاته الماركسية، وكان ينتقد شقيقه الأكبر بسبب "توجهاته الرأسمالية".

حين كان يار أدوا حاكما لإقليم كاتسينا اتهمه البعض باستخدام نفوذه لتمرير مشاريع حكومية الى شركات يملكها أفراد عائلته.

تزوج يار أدوا مرتين، وله خمس بنات وأربعة ابناء.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك