براون يتنحى عن زعامة حزب العمال البريطاني

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعلن رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون عن نيته التنحي عن منصب زعيم حزب العمال البريطاني.

واضاف انه يرغب بان يتم انتخاب زعيم جديد للحزب بحلول موعد مؤتمر الحزب في شهر سبتمبر/ايلول المقبل.

وجاء في بيان القاه براون امام وسائل الاعلام ان حزبه سيبدأ مفاوضات مع حزب الديقراطيين الاحرار لبحث فرص تشكيل ائتلاف حكومي.

وفي اول رد فعل على اعلان براون رحب زعيم الديمقراطيين الاحرار نك كليج بخطوة براون ووصفها بانها "خطوة كبيرة تمهد السبيل لاقامة حكومة مستقرة وتخدم المصلحة الوطنية بغض النظر عن نتائج المباحثات بين حزبنا والعمال".

وتزامن الاعلان عن فتح باب التفاوض بين العمال والاحرار مع المحادثات الجارية بين الاحرار وحزب المحافظين الذي حصد اكبر عدد من المقاعد في مجلس العموم البريطاني لكن دون تحقيق الاغلبية التي تمكنه من الحكم بمفرده.

نيك كليج (يمينا) وديفيد كاميرون

حصل كليج على دعم حزبه لخوض مفاوضات السلطة مع المحافظين

وينظر المراقبون الى خطوة براون باعتبارها تمهد الطريق امام اقامة ائتلاف حكومي بين العمال والديمقراطيين الاحرار.

وبخصوص المفاوضات بين حزبه والاحرار اوضح براون ان حكومته ستجتمع قريبا لوضع ارضية للتفاوض مع الاحرار.

عرض نهائي

وكان حزبا المحافظين والأحرار قد استأنفا محادثاتهما يوم الاثنين للتوصل الى اتفاق للمشاركة في الحكم بعد الانتخابات غير الحاسمة التي أجريت الاسبوع الماضي.

وقال جورج أوزبورن وزير الخزانة في حكومة الظل في حزب المحافظين إن حزبه على وشك تقديم عرض جديد ونهائي لحزب الديمقراطيين الأحرار يشتمل على اقتراح إجراء استفتاء شعبي لتغيير النظام الإنتخابي، دون أن يحدد نوعية التغيير.

ويطالب حزب الديمقراطيين الأحرار الذي حل ثالثا في الإنتخابات البرلمانية الأخيرة باعتماد النظام النسبي في الإنتخابات ويضع هذا ضمن شروط التحالف مع أي من حزبي المحافظين والعمال اللذين فشلا في الفوز باغلبية أصوات الناخبين.

وأضاف اوزبورن في ختام اجتماع نواب المحافظين بزعامة ديفيد كاميرون انه من غير الملائم أن يبقى على راس الحكومة رئيس وزراء غير منتخب في هذا إشارة الى رئيس الوزراء براون الذي يسعى ايضا إلى التحالف مع حزب الديمقراطيين الاحرار لإبقاء حزب العمال في الحكم.

وتشير اوساط المحافظين إلى أن عددا كبيرا من نواب الحزب ما زال يبدي معارضة شديدة لتعديل النظام الإنتخابي الحالي.

ويحاول حزب المحافظين المنتمي لتيار يمين الوسط وحزب الديمقراطيين الأحرار التوصل الى اتفاق من أجل تشكيل أول حكومة ائتلافية في بريطانيا منذ سبعينيات القرن الماضي.

ملف الانتخابات البريطانية

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك