محاولة الحد من التسرب النفطي قرب شواطئ امريكا لم تنجح

الغطاء الخرساني
Image caption لم يفلح القمع الخرساني بعد في الحد من التسرب النفطي

تواجه شركة بي بي BP البريطانية مشاكل في وضع غطاء خرساني على البئر النفطية في قاع البحر التي يتسرب منها النفط في مياه خليج المسكيك.

وقال رئيس الشركة دوغ ستلز ان الصندوق المكون من 98 طنا من الخرسانة والصلب لم يوضع في مكانه المستهدف بعدما بدأت تتراكم فيه بلورات تشبه الثلج.

واضاف ان مهندسي بي بي يحاولون ايجاد حل للمشكلة.

وهدف عملية التغطية هو احتواء نحو 85 في المئة من التسرب النفطي ورفعه الى ناقلة على سطح المياه.

واغلق المسؤولون الامريكيون مأوى الحياة البرية الوطني في بريتون امام الجمهور بعدما وصلت البقعة النفطية الناجمة عن التسرب الى الجزر القريبة من لويزيانا.

ويتسرب من البئر البحرية الواقعة على بعد 80 كيلومترا من الشاطئ 5 الاف برميل يوميا من النفط على مدى 19 يوما منذ انفجار وانهيار منصة النفط البحرية الشهر الماضي والذي اسفر عن مقتل 11 شخصا.

وكانت بي بي تامل في ان يعمل الغطاء الخرساني على تجميع النفط من البئر حتى توقف التسرب نهائيا بحفر ابار مجاورة.

ويوم الجمعة استخدمت غواصات يتم التحكم بها عن بعد في توجيه القمع الخرساني الى فوهة البئر الواقعة على عمق 1.5 كيلومتر تحت سطخ الماء. ولم تستخدم تلك الطريقة الا مرات قليلة وفي مياه ضحلة.

وبدت الامور مضبوطة في اولها الى ان قالت الشركة السبت انها اضطرت الى تنحية القمع الخرساني جانبا بعد تراكم غازات قابلة للاشتعال في شكل بلورات صلبة تشبه الثلج داخله.

وتقول الشركة انها ستحاول تنظيف الغطاء اما بالمياه الساخنة في قاع المحيط او باستخدام مواد هيدروكربونية كالميثانول لتذويبها.