القضاء الصيني يبرئ "قاتلا" بعد الاكتشاف ان ضحيته على قيد الحياة

علم صيني
التعليق على الصورة،

المحكمة الصينية امرت بمحاكمة القضاة الذين حاكموا زاو

اطلقت السلطات الصينية سراح شخص قضى نحو 10 اعوام في السجن بعد ان تبين بأن القتيل الذي اتهم السجين بقتله لا يزال على قيد الحياة.

وكان زاو زوهاي قد تشاجر مع احد جيرانه اختفى بعد الحادث. وبعد 18 شهرا، عثرت السلطات الصينية على جثة مقطوعة الرأس ومتحللة قالت انها تعود لجار زاو فاتهم بارتكاب الجريمة ودخل الى السجن وحوكم.

ولكن مؤخرا، ظهر زاو زينشانج في القرية ليطلب المساعدة وقال للسكان انه هرب من القرية لانه اعتقد حينها انه قتل زاو خلال الشجار.

وتشير المعلومات الى ان محاكمة زاو جاءت بفعل اعترافه بارتكابها، لكن اخاه قال ان الشرطة اجبرت زاو على شرب الماء الملوث بالبهارات واخافته بواسطة المفرقعات لاجباره على الاعتراف بارتكاب الجريمة.

تزوجت

ويقول المراسلون ان النظام القضائي الصيني في هذا المجال يرتكز بشكل اساسي على الاعترافات ما يدفع الشرطة الى استعمال وسائل ضغط لاستخراجها من المشتبه بهم.

وبعد ان اتضحت ملابسات هذه القضية امرت محكمة الشعب في اقليم هينان الصيني بفتح تحقيق جديد ومعاقبة القضاة الذين اصدروا الحكم السابق ضد زاو.

وكانت المحكمة قد اصدرت حكم اعدام بحق زاو خففته لمدة 29 عاما، ولكنه، لدى قضاء عقوبته تزوجت زوجته من رجل آخر، واعطت اطفالها التي انجبتهم منه الى عائلات ارادت ان تتبناهم.