مسؤول رفيع في الاتحاد الأوروبي يؤيد التأميم في بوليفيا

الشرطة البوليفية تحرس إحدى شركات الكهرباء المؤممة
Image caption كانت شركتان من الشركات المؤممة مملوكة جزئيا لشركة بريطانية وفرنسية

قال مسؤول رفيع في الاتحاد الأوروبي إن من حق بوليفيا تأميم شركاتها طالما تعرض عليها "تعويضا عادلا".

وأضاف رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في بوليفيا، كينيث بيل، إن التأميم حق سيادي من حقوق الحكومة البوليفية.

وجاءت تعليقات المسؤول الأوروبي بعد أسبوع من تأميم الرئيس البوليفي لأربع شركات كهرباء.

وكانت شركتان من الشركات المؤممة مملوكة جزئيا لشركة بريطانية وفرنسية.

واقتحمت الشرطة البوليفية مكاتب الشركات المؤممة يوم عيد العمال الذي يصادف أول مايو/أيار بموجب مرسوم رئاسي للرئيس إيفو موراليس أمر فيه بتأميم الشركات المذكورة.

وقال كينيث في مقابلة مع صحيفة لا برينسا البوليفية إن الدول الأوروبية نقلت ملكية عدد من البنوك إلى الدول المعنية جراء الأزمة الاقتصادية العالمية.

وأضاف قائلا إن رغم عمليات التأميم الأخيرة، فإن الشركات الأوروبية مثل ريبسول وتوتال وبريتش غاز لا تزال تمارس أنشطتها في بوليفيا.