مقتل 20 على الأقل في هجومين على مواقع لطالبان في باكستان وأفغانستان

أعلن مسؤولون أمنيون محليون أن عشرة باكستانيين على الأقل قتلوا الأحد بصاروخين أطلقتهما طائرة امريكية بدون طيار على مواقعهم في منطقة قبلية شمال غرب باكستان ينشط فيها مقاتلو طالبان.

Image caption ظهر حكيم الله محسود في شريط بث على الانترنت وهو يهدد بشن هجمات انتحارية في داخل الأراضي الأمريكية

وهذا هو ثاني هجوم من نوعه منذ محاولة التفجير الفاشلة التي نفذها أمريكي من أصل باكستاني في مدينة نيويورك قبل نحو أسبوع.

ووقع الهجوم في قرية داتخيل التي تقع 60 كليو مترا غرب ميرانشاه، كبرى مدن وزيرستان التي ينشط فيها تنظيم القاعدة.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس "إن المجمع قد دمر بالكامل. لقد قامت طالبان بتطويق الموقع ولدينا معلومات أنهم قاموا بانتشال 6 جثث على الأقل".

وتنتقد الحكومة الباكستانية علنا الهجمات التي تنفذها وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية لأنها "تنتهك سيادة" باكستان على أراضيها وتؤجج المشاعر المعادية للولايات المتحدة وهو الأمر الذي يجعل مهمة الجيش الباكستاني في محاربة مقاتلي طالبان أصعب.

وكان زعيم طالبان الباكستانية حكيم الله محسود الذي قالت واشنطن أنه قتل في هجوم بصواريخ قد هدد في تسجيل مصور تم بثه على شبكة الانترنت بتنفيذ هجمات انتحارية داخل الأراضي الأمريكية.

وفي أفغانستان، أعلن الجيش الأفغاني الأحد أن القوات الأميركية والأفغانية قتلت عشرة من عناصر حركة طالبان في غرب أفغانستان بعدما قطعوا رؤوس أربعة حراس أفغان.

وقال قائد القوات الأفغانية الخاصة في غرب أفغانستان زين الدين شريفي لوكالة فرانس برس "قمنا بشن عملية مع مشاة البحرية الاميركية المارينز ضد المتمردين وقتل عشرة منهم".

ووقعت المعارك السبت في منطقة شينهاند في ولاية هراة.ويملك حلف شمال الاطلسي قاعدة في شينهاند.