واشنطن تحث على الاسراع في الاعداد لاستفتاء الجنوب وتوفير المساعدة الدولية لانجاحه

جريشن
Image caption جريشن:"لا توجد اية دقيقة لاضاعتها"

حذر المبعوث الامريكي الخاص الى السودان سكوت جريشن من انه ليس ثمة وقت يمكن تضييعه في سياق العمل على تنظيم الاستفتاء المقرر اجراؤه عام 2011 في الجنوب بموجب اتفاقية السلام في السودان.

وشدد قائلا في جلسة استماع امام مجلس الشيوخ في واشنطن انه "لا توجد اية دقيقة لاضاعتها" من اجل تنظيم هذا الاستفتاء الذي سيقرر مصير جنوب السودان.

قال جريشن انه يجب توفير المزيد من المساعدات الدولية لضمان الامن والمساءلة في عملية الاستفتاء المقرر اجراؤها في الجنوب في العام المقبل .

واضاف: "من الممكن القيام بكل ما يتوجب علينا عمله ولكن لا يمكننا ان نهدر دقيقة واحدة اضافية. علينا ان نتحرك الان".

بيد انه اعرب عن قلقه من تأخر الاستعدادات لاجراء الاستفتاء المقرر في شهر يناير /كانون الثاني من العام القادم، والذي سيحسم مسألة استقلال الجنوب. واوضح جريشن ان قضايا رئيسية كترسيم الحدود وكيفية توزيع الثروة النفطية لم يبت بشأنها حتى الان مضيفا ان الولايات المتحدة لن تستطيع اصلاح تلك الامور بمفردها.

واشار الى ان الانتخابات التي جرت في نيسان/ابريل،هي الاولى منذ 1986 وانها "كانت خطوة اولى مهمة" بالرغم من الشكوك حول صدقية نتائجها ودعا الى استخلاص العبر منها وتقديم حلول للاستفتاء القادم .

واوضح انه قلق حيال تسجيل الناخبين في الشتات السوداني مشيرا الى ان البعض لا يمكنهم الحصول على شهادات بانهم يتحدرون من جنوب البلاد.

وكانت اتفاقية السلام الشامل التي وقعتها الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان عام 2005 قد وضعت حدا لعشرين عاما من الحرب الاهلية في السودان واقرت حكما شبه ذاتي للجنوب حتى الاستفتاء المقرر ان يجري في كانون الثاني/يناير 2011