ساعي بريد امريكي يخزن عشرات آلاف الرسائل في مرآب منزله

منزل ساعي البريد في فيلادلفيا
Image caption الشرطة ما زالت تبحث عن الساعي

عثرت شرطة مدينة فيلاديلفيا الامريكية على اكثر من 20 الف رسالة وطرد بريدي خزنها ساعي بريد في مرآب منزله في المدينة لمدة تخطت عقدا من الزمن.

واكتشفت الشرطة هذه الرسائل غير المسلمة الى اصحابها بعد ان تغيب احد سعاة البريد عن عمله بدون سبب لعدة ايام فقام مدراؤه بزيارة منزله واكتشفوا الامر.

وقال مكتب التحقيقات الفدرالي الامريكي (اف بي آي) ان المشرفين على عملية اخلاء البريد احتاجوا الى 3 شاحنات صغيرة لافراغ المرآب واستعادة البريد.

كما افادت المعلومات التي نشرها مكتب التحقيقات الفدرالي ان بعض هذا البريد يعود لعام 1997.

ولا تزال الشرطة تبحث عن ساعي البريد الذي يصنف ما قام به على انه جناية فدرالية يعاقب عليها القانون.

مستندات مهمة

وافيد بأن الكمية الهائلة من البريد الذي عثر عليه في مرآب الساعي يتضمن عددا كبيرا من الشيكات والفواتير والرسائل الرسمية.

وقال كيفن كاربنتر، وهو من سكان بستلتون في ضاحية فيلاديلفيا، لقناة اي بي سي الامريكية ان احدى الرسائل التي وصلته تعود لعام 2007، مشيرا الى ان بعضها يحتوي على اوراق رسمية كرسائل الضمان الاجتماعي وبعض البريد المهم الذي كان يحتاج اليه من ضمنه شيكات وايصالات رواتبه وغيرها.

واضاف كاربنتر انه "سأل ديف (ساعي البريد) عن بعض ما كان ينتظره ولم يصل اليه فكان الجواب ان الساعي لم ير بريده وانه سيتصل به في حال ظهرت رسائله".