كاميرون يجري مباحثات مع كرزاي الذي يزور بريطانيا

الرئيس الأفغاني، حامد كرزاي مع رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون
Image caption تأتي زيارة كرزاي إلى بريطانيا بعد إنهائه زيارة واشنطن

عقد رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، مباحثات مع الرئيس الأفغاني، حامد كرزاي الذي يزور بريطانيا لأول مرة بعد تشكيل الحكومة الائتلافية البريطانية.

وقال مسؤولون بريطانيون إن كاميرون أكد لضيفه على التزام بريطانيا ببناء حكومة مستقرة في أفغانستان.

وعقد الزعيمان المباحثات في الإقامة الريفية لرئيس الوزراء البريطاني.

وتقول مراسلة بي بي سي للشؤون الدبلوماسية، برديجيت كيندال، إن زيارة كرزاي أتاحت له أن يتعرف بنفسه عن طبيعة العلاقات التي ستربط أفغانستان برئيس الوزراء الجديد وحكومته الاتئلافية.

وأضافت قائلة إن "علاقاته مع حكومة العمال السابقة تميزت بالتوتر أحيانا...لكن لقاءاته السابقة مع كاميرون كانت أحيانا أقل من علاقات مجاملة...وفي غضون الأيام القليلة الماضية، سارع كاميرون إلى تأكيد دعم الحكومة البريطانية لبناء أفغانستان آمنة ومستقرة في المستقبل".

وقال كاميرون في مقابلة مع المحطة الرابعة في بي بي سي إن السنة الجارية ستكون "سنة حاسمة" بالنسبة إلى أفغانستان.

ووضعت حكومة كاميرون أفغانستان في قمة أولويات سياستها الخارجية.

وكان كرزاي وصل صباح السبت إلى بريطانيا بعد إنهاء زيارته إلى الولايات المتحدة التي دامت أربعة أيام.

وجدد كاميرون التزام بريطانيا بدعم الاستراتيجية الأمريكية في أفغانستان خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، مباشرة بعد تشكيل الحكومة.

وقال أوباما في ندوة صحفية مشتركة مع كرزاي في واشنطن "أنا واثق من أن الحكومة الجديدة ستعترف بأن في صالح كل شركاء الائتلاف مساعدة الرئيس كرزاي في النجاح في مهمته وبناء أفغانستان مزدهرة وآمنة ومستقرة".

ويذكر أن بريطانيا لها تسعة آلاف جندي في أفغانستان يحاربون متمردي طالبان علما بأن 251 جنديا لقوا حتفهم منذ بدء العمليات العسكرية عام 2001 بعد إطاحة حكم طالبان.