مسلحون باكستانيون يفرجون عن 50 رهينة في المنطقة القبلية

مسلحون باكستانيون
Image caption عادة ما يطلب المختطفون فدية للإفراج عن الرهائن

أفرج مسلحون باكستانيون عن 50 رهينة كانوا اختطفوها أمس السبت في منطقة الشمال الغربي من البلاد، وفق مسؤول حكومي.

وقال مسؤول آخر بعد ساعات من التصريح الأول إن الطائرات الباكستانية قصفت مواقع تابعة لطالبان في منطقة أوركزاي مما أدى إلى مقتل 32 مسلحا وتدمير 10 مخابئ.

وكان مسلحون اختطفوا أمس السبت ما لا يقل عن 60 شخصا في منطقة الشمال الغربي القبلية.

ولا تزال المفاوضات جارية يشارك فيها زعماء قبائل محلية بهدف ضمان الإفراج عن الرهائن العشر المتبقين، وفق ما قاله مسؤول حكومي محلي يدعى ممتاز خان لوكالة رويترز.

وأضاف خان "يبدو أن المسلحين في حيرة من أمرهم بشأن الإفراج عن الرهائن لأن هؤلاء موظفون حكوميون...نبذل جهودنا لتأمين الإفراج عنهم، وقد أشركنا زعماء القبائل في ذلك".

وحدثت الاختطافات في منطقة كورام بعد تعرض العربات التي كانوا يستقلونها إلى كمائن من طرف أشخاص كانوا يرتدون ملابس الشرطة.

وأضافت الشرطة أن نساء وأطفالا كانوا من ضمن الأشخاص الذين أخذوا رهائن.

ويُذكر أن المختطفين في منطقة القبائل التي تقع عند الحدود الأفغانية عادة ما يطلبون فدية للإفراج عن الرهائن.

وتتمع حركة طالبان بحضور قوي في كورام علما بأن المنطقة تشهد بين الحين والآخر مواجهات بين السكان السنة الذين يشكلون الأغلبية والشيعة.

واستولى مسلحون على عدة عربات كانت تسافر في اتجاه مدينة باراتشينار وهي أهم مدينة في منطقة كورام، وفق رئيس الشرطة المحلية، مير تشامان.

وأضاف قائلا "ارتدى مسلحون تظاهروا بأنهم أفراد شرطة بزات رسمية...التحقيقات جارية وهناك محاولات للعثور على الرهائن".