الخطوط البريطانية تتفادى إضراب طواقم الضيافة في اللحظة الأخيرة

إضراب طاقم بريتيش إيرويز
Image caption الاضراب الاول كلف الشركة نحو مائة مليون دولار

امرت محكمة بريطانية بالغاء الاضراب المقرر لطواقم الخدمة الجوية في الخطوط الجوية البريطانية قبل ساعات من دخول الاضراب حيز التنفيذ.

ورفعت ادارة الشركة دعوى امام القضاء البريطاني للمطالبة بالغاء الاضراب بسبب وجود مخالفات شابت اجراءات التصويت على تنفيذ الاضراب من قبل اعضاء نقابة العمال في الشركة.

وتعهدت النقابة بالاستئناف ضد القرار الذي وصفه محاميها بانه مشين.

وكانت النقابة التي تمثل مضيفي الخطوط الجوية البريطانية (بريتيش إيرويز) قد قررت المضي قدما في الاضراب قبل اسبوع بسبب خلاف قديم مع الشركة حول الأجور وظروف العمل.

وكانت نسبة 81 في المئة ممن شاركوا في عملية التصويت (71 في المئة) من أعضاء نقابة "يونايت" قد صوتوا برفض العرض الذي قدمته الشركة بتوصية من النقابة.

واعربت الشركة عن خيبتها من قرار النقابة ووصفت عرضها بأنه "منصف جدا".

وذكرت الشركة أن الإضراب الذي نفذته طواقم الضيافة في شهر مارس/ أيار الماضي كبدها خسائر ناهزت 97 مليون دولار.

وصرح مدير الشركة ان قرار القضاء فرصة لدعاة الاضراب الى التفكير مليا في الخلاف بين الطرفين.

ومن كان من المقرر ان يقوم الموظفون باربعة اضرابات عن العمل اعتبارا من يوم 18 مايو/ ايار الحالي ويستمر اسبوعا تليه اضرابات اخرى في 24 و30 مايو و 5 يونيو/حزيران.