تحطم طائرة مدنية على متنها 43 شخصا في افغانستان

بامير
Image caption كانت الطائرة متجهة من كابل الى كندوز

اعلنت وزارة الداخلية الافغانية بأن طائرة ركاب مدنية من طراز انتونوف-24 روسية الصنع عائدة لشركة طيران (بامير) تحطمت شمالي البلاد يوم الاثنين وهي تقل 43 شخصا بين طاقم ومسافرين بضمنهم عدد من الاجانب.

وقال ناطق باسم الوزارة لوكالة الانباء الفرنسية إن الاتصال فقد بالطائرة اثناء توجهها مدينة كندوز شمالي البلاد الى العاصمة كابل.

وكانت الطائرة تقل 38 مسافرا وطاقما مكونا من خمسة اشخاص، وتبين لاحقا ان ستة من الركاب كانوا من الاجانب.

وقال الناطق: "نستطيع ان نؤكد بأن طائرة تحطمت في منطقة جبال سالانج قرب ممر سالانج وسط عاصفة ثلجية وعلى متنها 38 مسافرا وطاقما مكون من خمسة اشخاص."

يذكر ان ممر سالانج يبعد بمسافة 100 كيلومتر تقريبا الى الشمال من العاصمة الافغانية.

وذكرت التقارير الاخبارية ان فرق انقاذ تساعدها قوات امريكية واطلسية مزودة بطائرتي هليكوبتر هرعت الى منطقة الحادث، الا ان حلول الظلام يعرقل عملية الانقاذ.

يذكر ايضا ان شركة بامير التي تعود اليها الطائرة المنكوبة شركة طيران افغانية خاصة تأسست عام 1995 معظم خطوطها داخلية الا انها تطير ايضا الى دبي بالامارات العربية المتحدة.