المحكمة الجنائية الدولية تتسلم يوميات ملاديتش في زمن الحرب

متظاهرون في لاهاي يرفعون بوسترات تتهم ملاديتش بجرائم حرب
Image caption ظل مكان اختباء ملاديتش مجهولا على الرغم من مرور 15 عاما على اتهامه

قال محققون في جرائم الحرب بالمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي انهم تسلموا يوميات الجنرال راتكو ملاديتش التي كتبها في زمن الحرب.

ويعد ملاديتش الشخص الثاني الذي تتواصل محاكمته امام محكمة الجنائية الدولية الخاصة بجرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة.

ويقول محللون اقليميون ان هذه اليوميات التي ضبطت في عملية دهم في فبراير/شباط، يمكن ان تقدم ادلة مهمة في العديد من المحاكمات الجارية.

وتغطي اليوميات الفترة من 1991 – 1996 خلال الحروب في كرواتيا والبوسنة.

مخبئ مجهول

وتضم اليوميات ما مجموعه 3500 صفحة توزعت في 18 دفتر يوميات .

وكانت قوة قد داهمت شقة زوجة الجنرال ملاديتش في بلجراد في فبراير/شباط، وضبطت هذه اليوميات فيها.

وقامت السلطات الصربية بتسليم اليوميات بناء على طلب التحقيق.

ويقول المحققون انها تحتوي "عددا مهما من الادلة الجديدة " ستكون لها قيمة كبيرة في المحاكمات الجارية.

ويعتقد ان الجنرال ملاديتش قد احتفظ بالملاحظات التي سجلها في كل اجتماعاته الكبرى وضمنها تلك التي جرت مع قادة صرب البوسنة امثال رادوفان كاراديتش الذي يحاكم في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي الخاصة بجرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة، والرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسيفتش الذي توفي في السجن قبل اربع سنوات.

وقد نشرت عدة مقاطع من هذه اليوميات في وسائل الاعلام البوسنية والصربية.

وظل مكان اختباء راتكو ملاديتش مجهولا على الرغم من مرور 15 عاما على اتهامه.

بيد ان مصدرا مطلعا في بلجراد قال لبي بي سي انه يعتقد ان ضباط المخابرات الصربية يعرفون اين هو، وانه سيتم اعتقاله حالما يصدر قرار سياسي بذلك.