لصوص يسرقون 5 لوحات لبيكاسو في مرسيليا بفرنسا

متحف الفنون المعاصرة في باريس
Image caption أهم لوحة استولى عليها اللصان هي لوحة منقوشة على الحجر لوجه امرأة رسمها بيكاسو

سرق لصان خمس لوحات كانت في منزل أحد هواة جمع لوحات بيكاسو بما في ذلك لوحة مرسومة بالطباعة الحجرية في جنوب فرنسا بمرسيليا بعدما تمكنوا من الدخول إلى المنزل.

وتعرض صاحب المنزل للضرب خلال عملية السطو على اللوحات. ولم تعرف بعد قيمة اللوحات التي استولى عليها اللصوص.

وقالت الشرطة إن شخصين نجحا في عبور بوابتين أمنيتين في منزل أحد الهواة بمرسيليا ثم طرقا الباب، وفقا لوكالة الأسوشييتد برس.

وقالت وكالة رويترز إن أهم لوحة استولى عليها اللصان هي لوحة منقوشة على الحجر لوجه امرأة رسمها بيكاسو.

وتأتي عملية السرقة بعد يوم واحد من سرقة لوحات لبيكاسو وماتيس وفنانين كبار آخرين تكاد تصل قيمتها إلى 100 مليون يورو أي 123 مليون دولار من متحف الفنون المعاصرة في باريس.

والأعمال التي استولى عليها اللصوص من أحد متاحف باريس تشمل لوحة لبابلو بيكاسو رسمت عام 1911 ولوحة لهنري ماتيس رسمت عام 1906 ولوحة لجورج براك رسمت عام 1906 ولوحة لأميديو موديجلياني رسمت عام 1919 ولوحة لفرناند ليجر رسمت عام 1922.

وقال عمدة باريس، برتراند ديلانو، إن أحد أجهزة الإنذار المثبتة في المتحف "كان معطوبا جزئيا" منذ نهاية شهر مارس/آذار الماضي علما بأن الجهاز كان في انتظار الإصلاح عندما حصلت السرقة.