استئناف الرحلات الجوية التجارية بين روسيا وجورجيا

الخطوط الجوية الجورجية
Image caption كان المسافرون يضطرون الى السفر بواسطة دول ثالثة

استأنفت الخطوط الجوية الجورجية تسيير رحلاتها التجارية من والى روسيا، وذلك للمرة الاولى منذ الحرب التي خاضها البلدان قبل سنتين تقريبا.

وتخطط الخطوط الجوية الجورجية لتسيير 12 رحلة بين العاصمة الجورجية تبليسي وموسكو في اشهر الصيف القادم.

وينهي استئناف الرحلات الجوية المباشرة بين البلدين اضطرار المسافرين بين العاصمتين الى السفر عن طريق ارمينيا او اوكرانيا، ويشير الى تحسن جزئي للعلاقات بينهما على الرغم من ان العلاقات الدبلوماسية ما زالت مقطوعة.

وكانت روسيا قد عطلت الرحلات الجوية مع جورجيا في اغسطس/آب 2008، بعد حرب الايام الخمسة التي اندلعت بين البلدين. ومنذ ذلك الحين، لم تجر بين البلدين الا حفنة من الرحلات الاختبارية.

وقد اصدرت سلطات النقل الروسية موافقتها على الخدمة الجوية الجديدة التي ستعود بالنفع بالدرجة الاولى على الجالية الجورجية الكبيرة المقيمة في موسكو وضواحيها.

ونقلت وكالات الانباء عن احد اوائل المسافرين في مطار تبليسي قوله: "إن الروس والجورجيين كانوا دائما اخوة، وانا كنت واثقا من استئناف هذه الرحلات في يوم ما."

وقال مسافر آخر: "الآن ستزيد حركة السفر بين العاصمتين. سيصبح السفر ايسر بالنسبة لنا، انه امر عظيم."

وكانت الحدود البرية بين البلدين قد اعيد فتحها في مارس/آذار المنصرم، الا ان العلاقات الرسمية بينهما ما زالت باردة، فلم تتم بعد اعادة العلاقات الدبلوماسية ومازالت روسيا تفرض حظرا على المنتجات الجورجية.