تركي يفقد جنسيته السويسرية بتهمة تعدد الزوجات

ملصق انتخابي في سويسرا
Image caption اعتبر القضاء أن المواطن التركي لم يتزوج المواطنة السويسرية إلا بغرض الحصول على الجنسية

قضت محكمة سويسرية بأن يعيد مواطن تركي جوازه السويسري الذي حصل عليه بحكم زواجه من مواطنة سويسرية، بعد أن تبين أن لديه زوجة ثانية في تركيا.

وقالت المحكمة لقد تبين أن لديه قرينة ثانية، أنجب منها بنتين وذلك عندما حصل على الجنسية السويسرية عام 2003.

وينص القانون السويسري فيما يتعلق بالتجنس على ضرورة أن يكون الطرفان أحاديي الزوج.

وقال قضاة المحكمة الإدارية الفدرالية –حسبما أوردت وكالة الأنباء الفرنسية- إن الرجل –الذي لم يكشف عن هويته - كان "عمليا متزوجا بامرأتين"، ولم يحتفظ بزوجته في سويسرا سوى من أجل الحصول على جنسيتها.

وكان الرجل قدم استئنافا للقرار الذي اتخذه المكتب الفدرالي للهجرة في 2008 بسحب جواز سفره الاحمر ذي الصليب الأبيض الذي حصل عليه في 2003 بفضل زواجه من مواطنة سويسرية.

حياة "مزدوجة"

وكان هذا الرجل يعيش حياة مزدوجة. فقد كان يسافر أربع مرات في السنة إلى تركيا حيث كانت له زوجة أخرى تركية كان قد انجب منها مرتين عندما حصل على الجنسية السويسرية.

وكانت زوجته السويسرية التي اقترن بها منذ 26 سنة والتي طلقها مؤخرا ليتزوج في 2009 من مواطنته التركية لا تعرف شيئا في بداية الأمر عن هذه العلاقة الموازية وعندما عرفت في النهاية قررت البقاء معه من "أجل مصلحة ابنتها".

وما حمل القضاة على اتخاذ قرارهم هو ان الزوجين قررا في الواقع انتظار حصول الرجل على الجنسية السويسرية بصورة نهائية قبل ان يتطلقا مما تتطلب بقاءه متزوجا منها خلال خمس سنوات بعد حصوله على الجنسية في 2003.

وجاء في قرار المحكمة الإدارية الفدرالية "نستطيع في الواقع ان نعتبر انه لم يكن ثمة علاقة" زوجية بين الرجل وزوجته السويسرية.

وأضاف قرار المحكمة الإدارية ان الرجل اراد منذ 1996 ترك زوجته السويسرية الاكبر منه سنا بعشرين عاما، وعاد آنذاك الى تركيا. الا ان الزوج والمرأة قررا الا يفترقا الا بعد ان يحصل الرجل على الجنسية السويسرية.

معاق وعاطل

وبما ان السلطات السويسرية تستطيع ان تسحب جنسيتها من زوج أجنبي حصل على الجنسية عن طريق الزواج اذا ما تطلق الزوجان في السنوات الخمس التي تلي الحصول على الجنسية، انتظر الزوجان حتى 2008 لبدء اجراءات الطلاق.

في تلك الأثناء، كان الرجل يتوجه باستمرار إلى تركيا لزيارة زوجته الثانية التي انجب منها ولدا ثالثا في 2004، وهي السنة التي تلت حصوله على الجنسية.

وكشف القضاة من جهة أخرى ان الرجل كان يستطيع تقديم مساعدة مالية لعائلته في تركيا والسفر كثيرا لرؤيتها من المساعدة التي يتلقاها من الحكومة لكونه معاقا وبلا عمل.